اعلان

“أردوغان” يحكم على قاض فاز بجائزة لحقوق الإنسان بالسجن 10 أعوام

Advertisement

ذكرت وكالات الأنباء الرسمية التركية اليوم الجمعة أن محكمة تركية أصدرت حكماً على قاض، فاز بجائزة في مجال حقوق الإنسان، بالسجن عشر سنوات بعد توجيه تهمة له بصلته بشبكة يقال إنها دبرت محاولة انقلاب في 2016، الأمر الذي نفاه القاضي ذاكراً بأن التهم ملفقة.

وأضافت الوكالات التركية أن مراد أرسلان، المعتقل منذ 22 شهراً، أدين بالانتماء لمنظمة إرهابية مسلحة بعد أن وجه له ممثلو الادعاء اتهاماً باستخدام تطبيق رسائل مشفرة يسمى “بايلوك”، وأن أرسلان نفى الاتهامات وقال إن أي أدلة على أنه استخدم هذا التطبيق كانت “مختلقة”.

وذكرت الحكومة التركية أن ذلك التطبيق المحظور استخدم على نطاق واسع بين أتباع رجل الدين التركي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله كولن الذي تلقي عليه بمسؤولية تدبير انقلاب فاشل قام فيه جنود مارقون بالاستيلاء على دبابات وطائرات وهاجموا البرلمان وقتلوا نحو 250 مدنياً.

ومنحت اللجنة المعنية بحقوق الإنسان في مجلس أوروبا في 2017 جائزة فاتسلاف هافيل لأرسلان، وقد كان معتقلاً وقتها، في قرار دفع تركيا للقول إنها ستخفض من التمويل الذي تقدمه لتلك اللجنة. وكان أرسلان الرئيس السابق لنقابة القضاة والمدعين في تركيا وهي رابطة قانونية مدنية أغلقتها الحكومة بمرسوم في إطار حملة واسعة النطاق تلت محاولة الانقلاب.