اعلان

صوفي تيرنر تكشف: لم أغسل شعري لسنوات أثناء تصوير Game of Thrones.. كانت أوامر المنتجين

Advertisement

تمكن صناع مسلسل Game of Thrones من صناعة عالم فانتازي له قواعد وقوانين خاصة، لا يتم الإخلال بها، وبالتالي اكتسب درجة عالية من المصداقية، وكون قاعدة جماهيرية كبيرة في مختلف أنحاء العالم. ويبدو أن الاهتمام بكافة التفاصيل كان يتطلب من الممثلين أن يغيروا من نمط حياتهم الشخصية حتى يكونوا مقنعين على الشاشة. فقد صرحت الممثلة صوفي تيرنر، المعروفة بدور “سانسا ستارك”، بأن منتجي المسلسل طلبوا منها ألا تغسل شعرها أثناء فترة التصوير، وقد استمر هذا لعدة سنوات.

وتوضح في حوارها مع مجلة InStyle، “في المواسم الأولى من المسلسل، كان مسموحا لي بغسل شغري، لأنني فتاة صغيرة أرستقراطية. لكن بحلول الموسم الخامس، طلبوا مني ألا أغسل شعري، كان ذلك مثيرا للاشمئزاز”. تؤكد الممثلة صاحبة الـ22 عامًا، أن الأمر لم يكن قاصرا عليها فقط، فقد تلقى نفس الطلب عدد من الممثلين الرجال. تضيف: “استخدم الشعر المستعار خلال الأحداث الآن. لذا، بإمكاني غسل شعري كلما أردت. هذا أمر لطيف. لكن بالفعل لسنوات، كنت أعيش مع شعر دهني للغاية… كنت أرغب في حكه، فقد كانت جزيئات الثلج تتطاير من مكينات الثلج خلال التصوير، وتملئ شعري. كان مقرفا”. في الأصل، تتمتع تيرنر بشعر أشقر طبيعي، لكنها اضطرت لصبغه خلال أحداث المسلسل المذاع على شبكة HBO. ولم تتمكن من العودة إلى لونه الطبيعي إلا في عام 2017، حتى تنقذه من الضرر الذي لحق به على مدار السنوات.

تتحدث تيرنر عن الروتين اليومي لزملائها في فترة التصوير، وتشير إلى أن الممثلين الذين يستخدمون الشعر المستعار، يستغرقون فترة أطول من باقي فريق العمل. مضيفة إلى أن إيميليا كلارك، كانت تحتاج إلى الكثير من الوقت حتى يتم وضع الغطاء الأصلع على شعرها، ثم وضع الشعر المستعار فوقه، وتصفيفه بطريقة تبدو طبيعية. وقد قامت في النهاية بصيغه إلى اللون الأشقر. في المقابل، يهتم كيت هارينجتون بشعره بعيدا عن موقع التصوير. توضح تيرنر: “قبل حفلات السجاجيد الحمراء، يمكنك أن تراه دوما يحاول تكسير أطراف شعره المموج، ليتأكد أنه يبدو رائعا. فنحن جميعا نسخر من هذا الأمر”.
جدير بالذكر أن الموسم الثامن والأخير من المسلسل يبدأ عرضه يوم 14 أبريل المقبل.