الساعد رداً على شكوى كويتية ضد مغردين سعوديين: ظننتها من الأخبار الطريفة وهناك تناقض -فيديو

علق الكاتب والإعلامي والمحلل السياسي محمد الساعد على شكوى كويتية ضد مغردين سعوديين، بقوله إنه ظن للوهلة الأولى أن الخبر من الأخبار الطريفة التي دأبت الصحف الكويتية على نشرها بين الحين والآخر. وأضاف خلال مداخلته مع برنامج تفاعلكم على قناة العربية “الحقيقة أن الإساءات التي وجهت للمملكة ومواقفها من مغردين كويتيين، أمر كبير وبالغ وغير محتمل.

وتابع “استطاع الشارع السعودي والمغرد السعودي أن يضبط نفسه ولا يتعامل معها بنفس الحدة، بل القنوات السعودية استخدمت القانون لوقف تلك الإساءات مثل الشكاوى التي قادتها السفارة السعودية تجاه بعض المغردين وبعض المسيئين، وللأمانة لا يمكن التعامل مع هذا الخبر إلا باعتباره خبرا طريفا أكثر من كونه خبرا جادا“. واستطرد الساعد قائلا “هناك تناقض بالفعل إذا عدنا لأخذ الموقف بنظرة أكثر جدية لا شك أن الإساءات البالغة التي تعمدها مغردون ومحللون ومن يصفون أنفسهم بأن لهم مراكز أبحاث كانت بالغة تجاه المملكة وقيادتها دون حتى احترام الحد الأدنى للعلاقة الأخوية بين بلدين شقيقين، بل إن أحدهم يتدخل في الشأن السعودي بشكل خشن في مواقف ليس لها علاقة بالشأن الخليجي“.