مواطن يتهم مجددًا كادراً طبياً بالتسبب بكسر رجل والدته

اتهم مواطن بمحافظة بيشة كادراً طبياً بمستشفى الملك عبدالله ببيشة، بتكرار الكسر لقدم والدته التسعينية، والتي كُسرت يدها قبل شهرين بعدما دخلت المستشفى إثر التهاب حاد بالصدر، ونُوِّمت حينها بالعناية المركزة. وقال المواطن عبيد الحارثي إنه “تكرر تعنيف والدتي المسنة والمقعدة وكسر رجلها اليسرى من جهة مفصل الركبة كسرًا مضاعفًا بتاريخ 30/ 4 /1440هـ بالعناية المركزة خلال غيابنا عنها، وقد رفعنا شكوى في حينه قيدت برقم 958106، والسبب تهاون صحة بيشة في الوقوف بحزم ضد مرتكبي هذا السلوك المشين -على حده تعبيره- من بعض كوادر التمريض بمستشفى الملك عبدالله والإهمال والقسوة وعدم الراعية الصحية والعناية بسلامة المرضى، حيث كسر ساعدها الأيمن قبل شهرين تقريبًا، ولم يتوصلوا في تحقيقاتهم”.

وقال الحارثي إنه يطعن في مصداقية التحقيقات إلى الفاعل -على حد قوله-، ومحاولة تبرير ذلك، والاصطفاف مع المهمل والمقصر الذي يعرض صحة المرضى للخطر ضد المريض وذويه الذين يطالبون بحقهم ممن تسبب في إلحاق الضرر الجسيم بمرضاهم، ويعتبرون المريض المتضرر من سوء الخدمات الطبية”. من جانبه، ذكر المتحدث الرسمي لصحة بيشة على سعيد آل بخيتان، أنه “إشارة لاستفساركم عن حالة المريضة “عبرا شافي الحارثي” المبني على شكوى المواطن “عبيد غيثان الحارثي”، نفيدكم بأن قضية المريضة المشار إليها في استفساركم تم بتوجيه من سعادة مدير الشؤون الصحية إحالتها للتحقيق مسبقاً، وخلصت اللجنة إلى أن المريضة تعاني من هشاشة عظام شديدة، وهي السبب في تعرضها للكسر، وهذا متعارف عليه طبياً، وجميع الإجراءات التي تمت للمريضة كانت حسب الأصول الطبية، وتم إحالة القضية للهيئة الصحية الشرعية بعسير”.

وأضاف “آل بخيتان”: “نشير لكم بأنه سبق وأن تم إيضاح سبب الكسر السابق، وتم نشره بصحيفتكم حينها، وأنه نتيجة إصابتها بهشاشة عظام”، مؤكدًا: “نحن في صحة بيشة لم ولن نرضى بأي تهاون أو تقصير في توفير الرعاية الطبية للجميع، ومحاسبة كل مقصر في خدمة المرضى، وفي نفس الوقت فإننا ملتزمون باتخاذ الإجراءات النظامية والقانونية تجاه كل ما يثير البلبلة، وتأليب الرأي العام دون ما يثبت صحته، مثل ما ورد في شكوى المواطن من اتهامات: لن نرضى بها سواءً كانت تجاه المنشأة أو الموظفين، إضافة إلى تعمده إثارة الرأي العام باتهامات غير صحيحة” بحسب صحيفة سبق.