مقطع صوتي: مُسنة قاربت المائة تطلب تذكيرها بالصلاة رغم فقدانها الذاكرة

رغم فقدانها للذاكرة واقتراب عمرها من المئة عام، طالبت مسنة سعودية ابنها أن يُذكرها بموعد كل صلاة وأوصته أن يداوم على الصلوات في وقتها. وفي مقطع صوتي قالت الأم لابنها: إن الصلاة عمود الدين، داعية إياه إلى عدم التفريط فيها. وقال صاحب المقطع معلقاً عليه: قلوب معلقة بالله.. وبما يُرضي الله.. ما شاء الله تبارك الله.. استمعوا لهذه الأم التي رغم كبر سنها وفقدانها للذاكرة لا يزال قلبها معلقاً بالصلاة! تُذكر أولادها بعظم أمر الصلاة.. وتوصيهم بإيقاظها لو نامت عن الصلاة! كما علقت فوزية الحميضي ابنة المرأة المسنة على المقطع بقولها: صوت الوالدة الحبيبة تحث أخي أحمد على المحافظة على الصلاة، وضرورة إخبارها عند دخول كل وقت للصلاة، علماً أنها قاربت بلوغ مائة عام! أسأل الله أن يعظم لها الأجر، ويجزاها الجنة.

وقد أثار المقطع إعجاب الكثير من المغردين وحظي بتداول واسع مع دعوات للوالدة بالصحة والعافية وأن يكتب لها الله الجنة. وقال أمجد العبيدي معلقاً: ” يا جمال روحها الله يجعل ما بلغت به أبناءها شفيعاً لها يا رب العالمين” وعلقت فرح بالقول: ” عظيمه ما شاء الله عليها، آخر المقطع يقول لو ما تصلين ما عليك شي قالت لا تمنين بهذي.. أبهرتني الله يمتعها بالعفو والعافية”. وعلق الدكتور محمد صالح العريني قائلاً: ” الله يلطف بها ويرحم ضعفها ويحسن خاتمتها، والله يرزقكم برّها ولا يحرمكم دعواتها، ما أجمل وأروع رائحة الأُمهات والجدات من بقايا الزمن الجميل.. اللهم اغفر لوالدينا ووالديكم جميعاً وأسكنهم الفردوس الأعلى من الجنة” بحسب صحيفة المواطن.