راقبه بعد أداءه للصلاة وأطلق عليه النار.. مجهول يصيب عسكري مرابط بطلقتين.. وأخو المصاب يكشف تفاصيل الحادث

أطلق مجهول أفريقي النار على مواطن بحي الغميرة بفيفاء، عصر أمس الثلاثاء؛ ما أدى لإصابته بطلقتين، وتم نقله للمستشفى لتلقي العلاج.

وروى تفاصيل الحادثة سليمان الفيفي، أخو المصاب، قائلاً: “بعد أداء أخي يحيى الفيفي لصلاة العصر انتقل لمنزل والدته وودعها متوجهًا لعمله؛ فهو عسكري مرابط في الحد الجنوبي، وبعد خروجه من منزله الواقع بحي الغميرة بآل شراحيل بفيفاء، تفاجأ بأحد الأفارقة وهو يمشي إلى جانب الطريق متلحفًا بمحرمة كبيرة تغطي جسمه كاملاً، وسأله: “لماذا أنت متلحف بهذا الشكل؟! فأجابه: “الجو بارد وأنا مريض”.
وأضاف “الفيفي”: “حينها رأى أخي بحوزته كشافاً كبيراً، فبادره الشك أن يفتش هذا الشخص، وأثناء الطلب منه أن يكشف المحرمة بدأ المجهول بالارتباك، فقام بكشف المحرمة عنه، وكان يحمل سلاحاً تحت المحرمة من نوع كلاش، وحين عرف أنه قد انفضح أمره قام بإطلاق النار بشكل عشوائي، وأصاب أخي بطلقتين، وبعدها لاذ بالفرار، متخفيًا بين أشجار وغابات المنطقة”.
وأردف”الفيفي”: “بعد سماع دوي إطلاق النار، خرج السكان إلى الموقع، وقاموا بإسعاف أخي إلى المستشفى الذي تبيّن أنه قد أصيب بطلقتين في أعلى الفخذ الأيمن؛ ما تسبب في كسر الحوض ونزيف لم يتوقف إلا بتدخل جراحي”.
وشكل المواطنون فرقًا بالتعاون مع الجهات الأمنية للبحث عن الجاني، وتم خلال الساعات الماضية تمشيط المنطقة وأسر عدد من الأفارقة، ولا زالت الدوريات الأمنية تتابع في الموقع عمليات البحث.