الرئيس الكيني يعلن القضاء على المتورطين في هجوم نيروبي.. وهذا كان هدفهم!

أعلن الرئيس الكيني أوهورو كينياتا القضاء على جميع المتورطين في الهجوم على الفندق في نيروبي وانتهاء العملية الأمنية. وقال ضابط في وحدة مكافحة الإرهاب التابعة للشرطة الكينية لوكالة الأنباء الألمانية إن الهدف من هجوم شنه مسلحون إرهابيون، أمس الثلاثاء، على مجمع فندقي فاخر في العاصمة الكينية نيروبي، هو مؤتمر نظمه أمريكيون وكان من المقرر أن يحضره أمريكيون أيضًا. وأضاف الضابط ماويرا مونجانيا أن الهدف الأصلي للهجوم هو مؤتمر في فندق دوسيت، الذي يتردد عليه أجانب عادة.

وكان وزير الداخلية الكيني، أعلن في وقت سابق، أن “الوضع بات تحت السيطرة” في فندق دوسيت في نيروبي الذي تعرض لهجوم استمر ساعات. وقال فريد ماتيانجي في بيان “يمكنني إبلاغكم الآن بأننا قمنا بتأمين جميع المباني التي تأثرت بهذه الأحداث. لقد أجلت فرق الأمن العشرات من المواطنين الكينيين ومن الجنسيات الأخرى من المباني”. وكانت حركة الشباب الصومالية أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم بالعاصمة الكينية نيروبي. وسُمع دوي رصاص كثيف وانفجارين مدويين في وقت مبكر من اليوم الأربعاء في نيروبي، بعدما قالت وزارة الداخلية الكينية إنه تم تأمين جميع المباني والمنطقة المحيطة بفندق راقٍ في العاصمة الكينية نيروبي بعد تعرضه لهجوم من قِبل مسلحين متشددين.