الليلة.. جدة تستضيف مباراة السوبر الإيطالي

ترنو عيون عشاق المستديرة بكل شرائحها، مساء اليوم الأربعاء، صوب ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية “الجوهرة المشعة” في جدة لاحتضانه حدثاً تاريخياً جديداً يتمثل في النسخة 31 من بطولة كأس السوبر الإيطالي الذي يقام للمرة الأولى في المملكة العربية السعودية ويجمع بين العملاقين الإيطاليين يوفنتوس وميلان.

لمحة عن كأس السوبر الإيطالي

تقام من مباراة واحدة فقط، وتجمع بين الفائز بالدوري الإيطالي الممتاز والفائز بكأس إيطاليا؛ ولكن في حالة كان الفريق الفائز بالدوري هو نفسه بطل الكأس؛ فإن وصيف كأس إيطاليا يتأهل للعب ضد بطل الدوري الممتاز مثلما حدث في مواسم 1995، 2000، 2006، 2010، 2018.

سبَق أن أقيمت البطولة خارج إيطاليا في 9 مناسبات سابقة في كل من الولايات المتحدة الأمريكية وتحديداً في واشنطن العاصمة عام 1993، ونيو جيرسي عام 2003؛ في حين أقيمت البطولة للمرة الأولى في العالم العربي عام 2002 في العاصمة الليبية طرابلس فيما استضافت الصين البطولة في 4 نسخ؛ 3 منها أقيمت في ملعب بكين الوطني (2009، 2011، 2012) والأخرى في ملعب شانغهاي عام 2015؛ بينما احتضنت الدوحة الكأس مرتين عاميْ (2014، 2016).

نشأة البطولة

أنشأت في عام 1988 ومن ذلك التاريخ تتواصل إقامتها كل عام دون انقطاع، وقد تناوب على الظفر بها 9 أندية ودائماً ما تقف البطولة بجانب بطل الدوري الذي توج فيها في 22 مناسبة سابقة؛ فيما حظي بطل الكأس بـ8 ألقاب، ويأتي يوفنتوس وميلان في طليعة الفِرَق الأكثر تتويجاً بها برصيد 7 ألقاب لكل منهما.

سجل الأبطال

يحل نادي يوفنتوس في المرتبة الأولى كأكثر الأندية تتويجاً باللقب والوصول إلى المباراة النهائية بـ14 مرة، بما فيها هذه النسخة؛ حيث تمكّن من الظفر باللقب في 7 مرات وفي مركز الوصافة بـ6 مناسبات؛ فيما يأتي نادي ميلان في المرتبة الثانية من حيث الوصول للمشهد الختامي في 11 مرة توج خلالها بـ7 ألقاب، يليه جاره وغريمه التاريخي الإنتر ميلان في المركز الثالث بـ5 ألقاب و4 مرات وصول للمباراة النهائية.

أهمية المباراة بالنسبة للفريقين

تحمل هذه المواجهة الكبيرة تحدياً خاصاً بين النادييْن؛ فكل منهما يسعى إلى الانفراد بالصدارة التاريخية للبطولة، وهي فرصة الابتعاد بصدارة قائمة أكثر الأندية الإيطالية فوزاً بكأس السوبر، كما يتطلع الفريقان إلى الانفراد بعدد مرات الفوز بتاريخ لقاءات الفريقين في البطولة إذ سبق أن التقيا بالبطولة في مناسبتين سابقتين تمكّن كل منهما بالفوز في مناسبة؛ حيث فاز يوفنتوس في نهائي 2003 بركلات الترجيح، وذات الأمر حدث مع ميلان بنسخة 2016. كما ستكون هذه القمة هي النهائي التاسع الذي يجمع بين الفريقين في مختلف البطولات المحلية والقارية؛ إذ يسعى يوفنتوس إلى التتويج بالبطولة السادسة في تاريخ مواجهات النهائيات بين الفريقين؛ في حين يتطلع فريق ميلان لتقليص الفارق مع منافسه إلى بطولة واحدة بعد أن استطاع تحقيق 3 بطولات.

هدافو البطولة

سيكون النجم الأرجنتيني باولو ديبالا أمام فرصة تاريخية للانفراد بلقب هداف البطولة كأكثر اللاعبين تسجيلاً في السوبر الإيطالي؛ إذ تمكن من التسجيل في مباراة الغد على اعتبار أنه يتساوى مع النجوم: (أليساندرو دل بييرو، الكاميروني صامويل إيتو، الأوكراني أندري شيفتشينكو، مواطنه كارلوس تيفيز) في عدد الأهداف برصيد 3 أهداف لكل منهم.

اترك رد