هيئة الرياضة .. تضخ دماء جديدة لإنقاذ الأندية

ساندت الهيئة العامة للرياضة، خلال الفترة الماضية، العديد من الأندية السعودية؛ وذلك بسبب أزمة الديون بجانب رغبة الأندية في التعاقد مع صفقات قوية لتحسين نتائجها. وبذلت الهيئة العامة للرياضة جهودًا لا يُمكن نسيانها أو إغفالها خاصة بتدعيم ناديي الاتحاد وأحد قبل انطلاق فترة الانتقالات الشتوية الجارية في شهر يناير.

جميع الأندية تم تدعيمها:

وكشف حديث خالد البلطان، رئيس نادي الشباب، عن أن هيئة الرياضة لم تهتم فقط بتدعيم ناديي أحد والاتحاد ماليًّا من أجل فترة الانتقالات الشتوية، بل دعمت كل الأندية بلا استثناء خلال الفترة الأخيرة. وبعد رحيل المستشار تركي آل الشيخ من منصبه كرئيس لهيئة الرياضة وتعيين الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، أكد الأخير أن هيئة الرياضة ستظل متجهة نحو هدفها وهو دعم جميع الأندية بلا استثناء أو تفرقة.

الاتحاد يصنع الفارق بعد الدعم:

ونجح نادي الاتحاد بفضل دعم هيئة الرياضة في إبرام خمس صفقات شتوية من العيار الثقيل، حيث ضم المدافع المغربي مانويل دا كوستا والإيفواري سيكو سانوجو والصربي ألكسندر بريجوفيتش واللاعب جاري رودريجيز والحارس البرازيلي مارسيلو جروهي. أما نادي أحد فنجح في التعاقد مع المهاجم المصري أحمد جمعة على سبيل الإعارة من النادي المصري البورسعيدي، كما يقترب أحد من التعاقد مع اللاعب المصري مؤمن زكريا لاعب النادي الأهلي المصري. ويذكر أن الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل اجتمع اليوم برؤساء أندية دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين؛ لمناقشة متطلباتهم وما يريدونه خلال الفترة المقبلة.