شجار ينتهي بمقتل طفل والأمن يطيح بالجاني في “عارضة جازان”

تسبب شجار بين شخصين من جنسية يمنية في محافظة العارضة شرق منطقة جازان، في مقتل طفل يبلغ من العمر عشرة أعوام بعد تعرضه لإصابة بالغة في الرأس.

‏وفي التفاصيل وفقًا ل “سبق”: فقد تلقت شرطة محافظة العارضة بلاغًا بوجود طفل يمني مصاب على إثر مضاربة، يبلغ من العمر 10 أعوام يتواجد داخل مستشفى العارضة العام قسم الطوارئ، وعلى الفور جرى الانتقال للموقع؛ حيث اتضح أن الطفل تعرض لإصابة بليغة في مؤخرة الرأس قبل أن يفارق الحياة بعد نقله لمستشفى الملك فهد المركزي.

وانتقل ضابط خفر شرطة محافظة العارضة الرقيب يحيى بكري، ومدير شؤون الأمن النقيب وافي الهلالي، إلى موقع الحادثة في إحدى القرى جنوب غرب المحافظة، ومن خلال المعاينة اتضح أن القضية جنائية وأن المتسبب من بني جنسيته والسبب خلاف. وتم التحفظ على الجاني – 25 عامًا – بعدما قام بتسليم نفسه للشرطة واعترف بما نُسب إليه ولا زال العمل جاريًا على استكمال إجراءات التحقيق تمهيدًا لرفع كامل أوراق القضية للنيابة العامة.

اترك رد