“الجهني”: أقوى وأطول موجة باردة بالموسم مصحوبة بالثلوج والرياح.. هذه تفاصيلها

قال زياد الجهني، الخبير الجوي الباحث في الظواهر المناخية عضو لجنة تسمية الحالات المناخية المميزة، وفقًا لـ”سبق” إنه بالنظر إلى آخر البيانات المناخية العالمية التي تركز على منطقة الشرق الأوسط، بما فيها السعودية، من المتوقع أن تستقبل المنطقة موجة باردة اعتيادية، تحدث كل عام، وتعتبر الأقوى والأطول زمنا في هذا الموسم، وتؤثر على أجزاء من المملكة العربية السعودية قادمة من العروض العليا، وأثرها بشكل مباشر على الشمالية والشمالية الغربية والوسطى وشمال وسط الغربية والشرقية والمرتفعات عامة، وتستمر أيامًا عدة.

وفي التفاصيل، أوضح “الجهني” أنه من المتوقع بداية وصول الرياح الباردة بشكل تدريجي خلال اليومين القادمين، ولن يكون هناك انخفاض حقيقي لدرجات الحرارة إلا من يوم الأربعاء، وذروته في إجازة نهاية الأسبوع الحالي بمشيئة الله. وأضاف “الجهني”: من المتوقع أن تنخفض درجات الحرارة نهاية الأسبوع القادم (ليل الأربعاء)؛ إذ تصل درجات الحرارة دون درجة الصفر المئوي (الحدود الشمالية، الجوف، وأجزاء من منطقة تبوك وما حولها، وكذلك حائل وشمال القصيم وشمال الرياض)، بينما الوسطى وشمال شرق السعودية باتجاه حفر الباطن أقل من 5 درجات، وتنخفض أكثر خارج البنيان وفي المناطق المرتفعة، وتمتد بعدها نحو الشرقية وشمال الغربية وما حولها، وتسجل درجات دون الـ 8 درجات.

وتابع: تتعمق الموجة بشكل متوسط لوسط الغربية بدرجات حول (16) درجة باتجاه مكة وجدة وما حولها، بينما أثرها على السواحل الجنوبية الغربية يكون محدودًا، وبشكل عام ستكون فترات الليل وساعات الصباح الأولى باردة جدًّا، والصقيع وارد على شمال السعودية، خاصة في المناطق المفتوحة. وأردف “الجهني”: يُتوقَّع نشاط الرياح السطحية الشمالية الباردة على أجزاء واسعة من الشمالية والوسطى والغربية، تعمل على خفض درجات الحرارة، وإثارة الأتربة خلال أيام تأثير الموجة الباردة، خاصة في نهار الخميس، ولا يستبعد حضور الثلوج والأمطار الخفيفة على أقصى الحدود الشمالية من السعودية باتجاه طريف وعرعر ومرتفعات اللوز في تبوك. ونصح “الجهني” باستخدام وسائل التدفئة، وارتداء الملابس الشتوية الثقيلة، خاصة للأطفال وكبار السن؛ إذ من المتوقع أن تكون هذه الموجة طويلة زمنيًّا، وهي أبرد أيام العام.

التعليقات مغلقة.