شاهد.. “سجين” يقتل مسؤولاً بولنديًّا بسكين في حفل خيري

أعلن وزير الصحة البولندي لوكاش شوموفسكي اليوم (الاثنين) وفاة رئيس بلدية المرفأ البولندي الكبير غدانسك بافيل أداموفيتش (53 عامًا)، الذي تعرض لهجوم بسكين مساء أمس أثناء تجمع عام. ونقلت “فرانس برس” عن الطبيب توماش ستيفانياك قوله: “رغم كل جهودنا لم نتمكن من إنقاذه”. وكان رجلٌ في السابعة والعشرين من العمر قد طعن “أداموفيتش” رئيس بلدية غدانسك منذ 1998 خلال تجمع عام؛ ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة، ونقله بسيارة إسعاف إلى المستشفى الجامعي.

وخضع “أداموفيتش” خلال الليل لعملية جراحية، استمرت خمس ساعات، إلا أنه لم يعد بإمكانه التنفس بشكل طبيعي. وكان رئيس دائرة الصحة في منطقة غدانسك يرزي كاربينسكي قد أشار إلى أن رئيس البلدية فَقَد كمية هائلة من الدم؛ ما أدى إلى انخفاض كمية الأوكسجين في جسمه. والمهاجم من سكان غدانسك، وخرج للتو من السجن بعدما أمضى أكثر من خمس سنوات بسبب عمليات سطو على مصارف، وقد اعتُقل على الفور. ووقع الهجوم أمام مئات الأشخاص على منصة، أُقيمت بمناسبة الجزء الأخير من عمل خيري وطني، يهدف إلى جمع تبرعات لمنظمة تمول شراء معدات لمستشفيات.