باحث بحريني يكشف الهدف من جولة بومبيو في الشرق الأوسط … وما يجهزه في أزمة قطر

كشف الباحث الاستراتيجي البحريني، عبد الله جنيد، مهمة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في جولته الشرق أوسطية، والملفات الرئيسية التي كان يتحدث عنها وما يجهزه بشكل خاص لأزمة قطر.

إيران

وقال جنيد وفقاً لوكالة “سبوتنيك” إن جولة بومبيو في الشرق الأوسط، تتعلق بشكل خاص بإيران. وأضاف، أن جولة بومبيو تركزت على تقريب المسافات بين الرؤيتين السعودية والأمريكية، في احتواء ما تمثله إيران أو سياساتها التوسعية. وتابع: “مفهوم الولايات المتحدة الأمريكية لاحتواء إيران، لطالما كان موضع خلاف مع حلفائها في الشرق الأوسط، وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية، كونها الدولة المركزية عربيا الآن وليس إقليميا”.

أزمة قطر

وتطرق الباحث البحريني إلى أزمة قطر، وما يجهزه بومبيو لها، باعتبارها أحد أهم الملفات، التي تناولها وزير الخارجية الأمريكي، وأشار إلى أن ذلك الملف تم تناوله حتى قبل وصول بومبيو إلى الرياض. وقال جنيد: “واكبت جولة بومبيو الخليجية، جولة ثانية لوزير الدولة العماني للشؤون الخارجية، يوسف بن علوي عبدالله، والأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبداللطيف الزياني، وشملت كل دول الخليج العربي، وهو ما يشير إلى تساؤل بشأن أي اختراق في هذا الملف”.

التفاف على الأزمة

واستطرد “دخول مسقط على خط الوساطة، في ظل وجود الأمين العام لمجلس التعاون، قد ينتج أدوات جديدة تسهم في حلحلة الملف القطري”. وأوضح، أن الأزمة القطرية تمثل أولوية لدى إدارة الرئيس ترامب، إلا أنه على الولايات المتحدة موازنة الأمور، وعدم التسرع في طرح مشاريع، قد تقرأ وكأنها التفاف على الأزمة، وقد تقرأ الدعوة لإنشاء التحالف الاستراتيجي العربي على ذلك الأساس.