طبيب يكشف عن عدد حالات التصحيح الجنسي في المملكة.. ويروي تفاصيل أغرب حالة تحول لامرأة سبعينية !

كشف الدكتور ياسر جمال الرئيس السابق لمركز تحديد وتصحيح الجنس بمستشفى جامعة الملك عبدالعزيز في جدة، إن المملكة شهدت إجراء 1600 عملية لتصحيح الجنس وذلك منذ تأسيس المركز قبل أكثر من 35 عاماً وحتى نهاية العام 2018.

عمليات تصحيح الجنس

وأوضح “جمال” أن عمليات تصحيح الجنس في مرحلة الطفولة بلغت 93% بين تصحيح الذكور إلى إناث أو العكس، وبين البالغين 7%، أكثرهم إناث تصحيح لذكور، كاشفاً عن أغرب الحالات التي مرت عليه، عندما استقبل رجلاً (80 عاماً) جاء لطلب إجراء عملية تصحيح جنس لأخته (70 عاماً) بعد أن لاحظت ابنته التي ترافق عمتها لدخول دورة المياه بوادر الذكورة، وفقاً لصحيفة “الوطن”.

طلب عملية لامرأة سعبينية

ولم يكتشف الرجل أن أخته السبعينية تحتاج إلى عملية تصحيح جنس، والغريب في الأمر أن شقيقته متزوجة منذ عدة سنوات ولم يشتكِ زوجها البالغ (80 عاماً)؟

تقسيم الميراث سبب الاختلاف

وقال الدكتور “ياسر جمال” أنه عندما ذكر لهم أنه في حالة إجراء عملية تصحيح جنس لشقيقته سوف تتغير الكثير من الأمور، منها أنه سيكون لها الحق في أخذ ميراث الذكر بعد التصحيح خرج شقيقها من العيادة، ولم يعد مرة أخرى خوفاً على الميراث وارتفاع نصيب الأخت بعد إجراء عملية التصحيح.