اعلان

بالفيديو: سفير كندا السابق بالمملكة يكشف استغلال بلاده لقضية الفتاة الهاربة رهف

Advertisement

كشف سفير كندا السابق في المملكة من عام 2009 إلى 2011، مؤامرة كندا ضد المملكة واستغلالها لقضية الفتاة الهاربة ” رهف ” والتي طلبت اللجوء إلى كندا؛ حيث وصلت إلى مطار بيرسون في تورنتو وهي ترتدي قبعة الأمم المتحدة و ” سويت شيرت ” كندا كما احتضنتها وزيرة الخارجية الكندية.

وأوضح السفير السابق، أن الأمم المتحدة وكندا تحركتا في هذه الحالة بدافع سياسي، وليس إنساني في حالة مثل هذه اللاجئة: ” ولست متأكد أن هذا هو دائمًا أفضل شيء نفعله بهذه الشؤون، يوجد حول العالم 25 مليون لاجئ ظروفهم أصعب من هذه المراهقة، ومع ذلك اختار رئيس وزرائنا أن يقدم لها الملاذ! ” .
وأشار السفير، إلى أن المملكة ستعتبر ذلك محاولة من رئيس الوزراء الكندي لإدخال نفسه في القصة؛ مؤكدًا أن هذه الواقعة بهذا التدخل سابقة خطرة؛ لافتًا إلى أنه سيؤدي إلى تعميق الفجوة بين السعودية وكندا، لافتًا إلى أنهم خسروا فرصة استقبال الطلاب المبتعثين من المملكة.