اعلان

مسؤول إيراني يكشف عن حدوث كارثة اقتصادية في بلده بعد قرار العقوبات الأمريكية

Advertisement

كشف رئيس اللجنة الاقتصادية في البرلمان الإيراني، محمد رضا بور إبراهيمي، اليوم الأحد، عن سحب وخروج أكثر من 20 مليار دولار من رأس المال الإيراني للخارج، جرّاء العقوبات الأمريكية والأزمة الاقتصادية التي تشهدها إيران منذ العام الماضي.

وقال إبراهيمي، بحسب وكالة أنباء “خبر أون لاين”، إنه “في ظل الأزمة الاقتصادية والعقوبات تم سحب أكثر من 20 مليار دولار من الأموال إلى خارج إيران”، مرجعًا ذلك إلى فشل سياسات البنك المركزي الإيراني. وأضاف إبراهيمي: “تشير تقديراتنا إلى خروج ما قيمته 20 مليار دولار من العملات الأجنبية من إيران، وحتى بعض الإحصائيات تظهر أكثر من ذلك”.