العراق.. اختفاء قسري لـ 2800 مدني بـ “صلاح الدين” والمصير مجهول

كشف المرصد العراقي لحقوق الإنسان بأن عدد المدنيين المعتقلين لدى الجماعات المسلحة بلغ نحو 2800 معتقل في محافظة صلاح الدين.

وأوضح المصدر وفق ما ذكرته وكالة أنباء الشرق الأوسط نقلاً عن المرصد في تقرير أوردته قناة “الإخبارية” العراقية – أن مصير المعتقلين ما يزال مجهولاً، رغم محاولات عوائلهم التواصل مع السلطات العراقية لمعرفة مصيرهم، لكنهم لم يتوصلوا إلى أي معلومة تساعدهم في الوصول لأماكنهم أو الجهة التي أخفتهم”، متابعًا أن “عمليات تحرير صلاح الدين شهدت عمليات اعتقال عشوائي وحالات إخفاء قسري لمجرد تشابه الأسماء أو لأسباب أخرى”. وطالب المرصد حكومة عادل عبدالمهدي بأن “تعالج ملف المختفين قسريًا قبل أن يمر الوقت وتضيع الحقائق”. من جانبه، أكد رئيس مجلس محافظة صلاح الدين أحمد الكريم أن هناك 2800 شخص من مختلف مدن المحافظة معتقلين لدى الفصائل المسلحة، موضحًا أن بعضهم مضى على اعتقاله أكثر من 4 سنوات دون التعرف على الجهة التي تحتجزهم، بالرغم من المخاطبات الرسمية والشفوية التي أجرتها الحكومة.

اترك رد