اعلان

انتظرته 16 عاماً.. وفاة مسنة فلسطينية بعد يوم واحد من الإفراج عن ابنها من سجون الاحتلال (فيديو)

Advertisement

توفيت والدة أسير فلسطيني بعد يوم واحد من الإفراج عن ابنها الذي اعتُقل في سجون الاحتلال لنحو 16 عاماً متواصلة. وتم الإفراج عن الأسير كامل الخطيب الخميس الماضي من سجن النقب الصحراوي، ليتوجه مباشرة إلى حيث ترقد والدته في العناية المركزة بأحد مستشفيات مدينة نابلس، حيث احتضنها واحتضنته بعد فراقها له من عام 2004.

ويبدو أن الأم كانت تنتظر فقط رؤية فلذة كبدها محرراً، ففي اليوم التالي مباشرة، والذي يوافق أمس الأول الجمعة، فاضت روح الأم إلى بارئها. وقال الأسير الخطيب إنه عقب الإفراج عنه تعمدت قوات الاحتلال تأخيره بالسجن على الرغم من أنه أخبرهم بأن والدته ترقد بالعناية المركزة وأنه يرغب في الإسراع إليها. وأضاف أنه يحمد المولى عز وجل كثيراً على الساعات التي قضاها بقرب والدته في المستشفى حتى وفاة أمه في عصر يوم الجمعة، مبيناً أن رؤيته لوالدته ورؤيتها له بعد كل هذه المدة هما أكبر دليل على أن الله تعالى مع الشعب الفلسطيني.