مريم الكعبي: أحلام نرجسيّة ولا تملكُ ذكاءً اجتماعيًا.. ونوال الزغبي رقم صعب!

تحدثت الإعلامية، والناقدة الإماراتية، مريم الكعبي، عبر حسابها الخاصّ في تويتر، عن أهميّة الذكاء الاجتماعيّ للنجوم، وكيف يساعدهم في مشوارهم الفنيّ، وعن المشاهير، الذين فشلوا في الحفاظ على نجاحهم، بسبب تصرّفاتهم، وردود أفعالهم.

واعتبرتْ الكعبي، أنّ من أبرز النجوم، الذين يتمتعوا بذكاءٍ اجتماعيّ، ساعدهم على النّجاح في مشوارهم الفنيّ، عادل إمام، عمرو دياب، حسين الجسمي، نوال الزغبي، ونوال الكويتية.
أمّا أبرز النجوم، الذين يفتقرون إلى الذكاءِ الاجتماعيّ، ويتسبّبون بحرق انفسهم، وتاريخهم الفنيّ، في كلّ لقاء أو حوار فهم: شيرين عبدالوهاب، محمد رمضان، وأحلام.
وبحسب رأي الكعبي، فإنّ الفنانة اليمنية الشّابّة، بلقيس تُعتبر من أهم النّجوم الشّباب، الذين انطلقوا نحو الشّهرة بسرعة كبيرة، وذلك لتمتّعها بذكاءٍ اجتماعيّ، ساعد على نجاحها.
وعن عمرو دياب، قالت الكعبي، إنّه فنان يتعلّم من أخطائه، وبالرّغم من أنّه مادة دسمة للصّحافة، خصوصًا، حياته الخاصّة، إلا أنّه يحاول قدر المستطاع، إبعاد حياته عن الإعلام والصّحافة.
أمّا الفنان الإماراتيّ، حسين الجسمي، فهو فنان يدرس خطواته، وحياته الخاصّة ملكًا له، وهو صورة مُشرفة للفنان، وذلك بحسب رأي الناقدة الإماراتية، مريم الكعبي.
وتغزّلتْ الكعبي، بالفنانة نوال الكويتية، واعتبرتها حالة خاصّة، وأضافتْ، بإنّ شخصيّتها تُشبه أغانيها، ووصفتها بالفنانة الحقيقية، والبعيدة عن الزّيف، والبهرجة.
واعتبرت الكعبي، بأنّ الفنان محمد رمضان، فشل عندما تمرّد على الصّورة التي حققّت له النجاح وهي شخصية الصعلوك بالشكل العصريّ والرّافض للسلطة، إلّا إنّه عندما حاول تقليد الآخرين، وانتقل من شخصية الرّافض للسلطة إلى تمثيلها، بدأ بالفشل، خصوصًا، أنّ ذكاءه الاجتماعيّ لم يخدمه.
وقالت الكعبي، إنّ الفنانة اللبنانية، نوال الزغبي، رقم صعب، لأنها اختارتْ ألّا تقلد أحدًا، واختارتْ أنْ تبتعد عن المهاترات، واهتمّتْ بفنّها فقط، واستطاعتْ فرض نفسها، كنموذج للاناقة، بدون تكلّف، أو استعراض، مُعتبرة أنّ ذكاءها الاجتماعيّ خدمها.
واختتمت الكعبي حديثها، عن الفنانة الإماراتية، أحلام، والتي قالت عنها، إنّها حرقتْ كلّ سفن النجاح؛ فهي لا تعرف ما تريد، وأنّ النرجسية والغرور أثّرا سلبًا على شخصيتها، وحاولتْ أنْ تلعب أكثر من دور المثقفة، الارستقراطية، الفنانة، فاشنيستا، إلا أنّها في النهاية، فشلتْ في كلّ الأدوار.
والجدير بالذكر، أنّ مريم الكعبي هي كاتبة، وناقدة إماراتية، يُتابعها عدد كبير من روّاد مواقع التّواصل الاجتماعيّ، عبر حساباتها الخاصّة.

اترك رد