غابت شمس “الحجيلان” بعد 5 عقود في خدمة الوطن

توفي الأربعاء في بيروت الوزير والدبلوماسي السعودي السابق فيصل بن عبدالعزيز الحجيلان، الذي شغل مناصب دبلوماسية ووزارية عدة، واهبًا المملكة العربية السعودية قسمًا كبيرًا من حياته المهنية.

سيرته الذاتية

الراحل من مواليد جدة في عام 1929. حصل على الإجازة في الحقوق من جامعة فؤاد في القاهرة في عام 1951. بعد التخرج مباشرة، التحق بوزارة الخارجية ليشغل وظيفة ملحق في عام 1952، وعمل في الديوان العام للوزارة، وفي السفارات السعودية في واشنطن ومدريد وبيونس أيرس وكراكاس.

تدرج في السلك الدبلوماسي، فترقى إلى منصب سكرتير ثانٍ في عام 1954، ثم سكرتير أول في عام 1958، ليُنقل بعدها إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء مستشارًا للملك سعود بن عبد العزيز في عام 1960. عُيّن الحجيلان سفيرًا للسعودية لدى عدد من الدول، مثل أسبانيا في عام 1961، وفنزويلا ثم الأرجيتين في عام 1968، فبريطانيا ثم الدانمارك في عام 1976، ثم عُين سفيرًا لخادم الحرمين الشريفين في الولايات المتحدة الأميركية في عام 1979. بعد ذلك، عمل الراحل وزيرًا للدولة وعضوًا لمجلس الوزراء في رئاسة مجلس الوزراء في عام 1984، ثم عُيّن وزيرًا للصحة في عام 1985.

اترك رد