منتجات ستختفي من عالمنا قريبًا.. بعضها قد يفاجئك

غالباً ما يظهر منتج تقني متميز كل فترة ليخطف الأضواء ويغير حياة البشر، ويتبع ذلك اختفاء منتجات تقنية أخرى كانت تعتبر هامة قبل ظهوره، ويتوقع خبراء تقنيون اختفاء عدد من المنتجات التقنية في السنوات القادمة، مثل فلاشات USB و الكاميرات الرقمية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة وغير ذلك من المنتجات التقنية الأخرى، لتحل محلها منتجات أكثر تطورًا وذكاءً.

وفي ما يلي عرض للمنتجات التقنية التي يتوقع الخبراء اختفاءها من عالمنا قريبًا بسبب ظهور منتجات تقنية جديدة لتحل محلها:

1- الفلاش ميموري USB Flash Drives

نظرًا للتطورات المتلاحقة لخدمات التخزين السحابي Cloud Storage فإن ذلك سيؤدي إلى تناقص استخدام الفلاش ميموري التي تعتمد على منافذ USB لنقل البيانات من جهاز الكمبيوتر وتخزينها، والتي حلت بدورها بدلا من وسائط التخزين التقليدية القديمة مثل الأقراص المرنة Floppy Disks والأقراص المدمجة CD في بدايات القرن الحالي.
وسيأتي الدور قريبا على الفلاش ميموري لتختفي بعد انتشار خدمات التخزين السحابي، بشكل كبير وتوفيرها لسعات تخزين كبيرة مجانًا أو بأسعار معقولة في متناول معظم المستخدمين.

2- الكاميرات الرقمية Digital Cameras

كما حدث منذ 20 عامًا حينما حلت الكاميرات الرقمية بدلًا من الكاميرات التقليدية وأصبحت الخيار الأول لالتقاط الصور وتسجيل مقاطع الفيديو عالية الدقة، فإن دورها قد حان لتختفي قريبًا وتحل محلها الهواتف الذكية حيث تتطور الكاميرات المدمجة بها بشكل مذهل.

3- الكمبيوتر المحمول Laptop

بدأت الحواسيب اللوحية (التابلت Tablet) تحل بشكل سريع محل أجهزة اللابتوب حيث أصبحت أجهزة التابلت تتمتع بمواصفات قوية تمكنها من تلبية احتياجات المستخدمين بكفاءة وسرعة، حيث يمكن استخدامها حاليًا لأغراض العمل أو الدراسة أو الأعمال الإبداعية كتحرير الصور والفيديو وغير ذلك الكثير.
وقريبًا ستتمكن أجهزة التابلت من تلبية جميع احتياجات الحوسبة بما في ذلك احتياجات مطوري البرمجيات، كما يمكن تثبيت التابلت على Docking Station والتي تتيح توصيل ملحقات طرفية به مثل لوحة مفاتيح أو شاشة أو طابعة لتسهيل تنفيذ المهام بالكامل باستخدام التابلت.

4- السيارات التقليدية Non-autonomous cars

يتوقع الخبراء أنه بحلول عام 2030 قد ينعدم وجود السيارات التقليدية في الشوارع حيث ستحل محلها السيارات ذاتية القيادة، وبحسب تقرير سابق لموقع Business Insider فإنه من المتوقع أن يصل عدد السيارات ذاتية القيادة في الشوارع إلى 10 مليون سيارة بحلول عام 2020.

5- مفاتيح الإضاءة التقليدية Traditional Light Switches

قريبًا سيتم الاستغناء عن مفاتيح الإضاءة في المنازل وستحل محلها المساعدات الصوتية مثل أليكسا وسيري وغيرها، كما سيكون من الممكن التحكم في تشغيل وإيقاف الإضاءة ومستوى شدتها من خلال الهواتف الذكية.

6- الهواتف المحمولة Cell Phones

من المؤكد أن الهواتف المحمولة قد تطورت بشكل كبير خلال السنوات الماضية مما مكن المستخدمين من أداء العديد من المهام بكفاءة وسرعة مذهلة، ولكن من المتوقع أن تختفي الهواتف المحمولة بحلول عام 2040 وتحل محلها الأجهزة التي يمكن التحكم بها من خلال شبكية العين أو الأوامر الصوتية أي الأجهزة التي لا تتطلب التحكم باليد بشكل عام، وتعتبر نظارات جوجل Google Glasses خير مثال على هذا النوع من الأجهزة، حيث تعتبر واحدة من عدة منتجات تقنية مرشحة لتكون بديلا عن الهواتف المحمولة.

7- شاشات الكمبيوتر Computer Monitors

من المتوقع ألا يكون هناك حاجة لشاشات الكمبيوتر حيث سيكون من الممكن عرض أي صور أو فيديوهات على العديد من الأشياء مثل الجدران وذلك بفضل تطور تقنيات العرض، وذلك وفقًا لما ذكره مايك هندركسون نائب الرئيس للتقنية ومنتجات المطورين بشركة SkillSoft.

8- آلات تسجيل النقود Cash Registers

وفقًا لمايك هندركسون أيضُا، فإنه من المتوقع خلال 20 عامًا أن يقل الإعتماد بشكل كبير على آلات تسجيل النقد بالمتاجر وذلك بفضل تقنية المسح Scanning Technology حيث سيتمكن الناس من الدخول إلى المتاجر وشراء ما يلزمهم ثم تقوم أجهزة المسح بالتحقق من وجود رصيد كافي للشراء لدى المشترين وخصم تكلفة المشتريات آليًا من أرصدة المشترين دون الحاجة للدفع نقدًا.

9- أجهزة التلفاز التقليدية Traditional TV

في دراسة تم نشرها في يوليو 2018 على موقع Variety اتضح أن 33 مليون شخص بالولايات المتحدة الأمريكية قد قاموا بالتوقف عن استخدام خدمات البث التلفزيوني التقليدية، وذلك بسبب الانتشار الواسع لخدمات البث عبر الإنترنت ومن المتوقع أن تحل خدمات البث عبر الإنترنت محل خدمات البث التقليدية عبر التلفاز في المستقبل القريب.

10- فأرة الكمبيوتر Computer Mouse

بعد انتشار تقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز وبدء تضمينها والاعتماد عليها في منتجات تقنية متعددة فإنه من المتوقع أن تختفي فأرة الكمبيوتر قريبًا وربما تختفي معها لوحة المفاتيح بحلول منتصف عام 2020، حيث يتوقع الخبراء أن الاعتماد على تقنيات الواقع الإفتراضي والواقع المعزز سيعمل على تحسين الإنتاجية بشكل عام سواء للأفراد أو للمؤسسات.

اترك رد