عشيقتا الكعب العالي.. فضيحة مخجلة لنجم نيوكاسل السابق

وجد لاعب الكرة الإنجليزي، ستيفن تايلور، في موقف محرج، مؤخرا، بعدما اكتشفت صديقته أنه “خانها” مع شابة أخرى، في الوقت الذي يدعي فيه حبها بشدة.

وذكرت تقارير صحفية، أن تايلور الذي يلعب في فريق ولينغتون فونيكس النيوزيلندي، كان يلقب صديقته عارضة الأزياء الأسترالية بـ”الكعب العالي الصباحي”، وعشيقته الثانية بـ”الكعب العالي المسائي”، وهو الأمر الذي اكتشفته الصديقة المخدوعة بنفسها.
وسافرت العشيقة ديانا أدوماتيس، البالغة من العمر 22 عاما، إلى نيوزيلندا، في أكتوبر الماضي، حتى تلتحق باللاعب الذي كتب لها رسالة يعرب فيها عن حبه قائلا إنه وقع في سحرها.
لكن العاشقة التي سافرت حتى نيوزيلندا لتلتحق بتايلور، تلقت رسالة من عارضة الأزياء الأسترالية، تقول فيها إنها عاشرته عدة مرات في شقته قبل أسبوع فقط.

وقالت عارضة الأزياء الأسترالية للعاشقة المصدومة “صديقك كاذب.. لقد كنت هناك قبلك” وأضافت أنها سمعت الكلام الذي اعتاد على قوله للنساء، وفق ما نقل موقع “نيوز” الأسترالي.
وصرحت الشابة التي سافرت إلى نيوزيلندا إنها أحست بغضب عارم كما أن ما حصل سبب لها جرحا، لاسيما أن تايلور كان يرجوها أن تعطيه فرصة ثانية حتى تستمر العلاقة.
ولم يدل تايلور الذي لعب في الدوري الإنجليزي الممتاز طيلة 13 عاما، (لم يدل) بتعليق حول “فضيحة الحب”.

اترك رد