صورة للوفاء: مبتور القدمين يسقي فاقد ذراعيه.. هؤلاء هم أبطال الحد الجنوبي

في صورة مؤثرة، جسدت معنى الصداقة والوفاء، ظهر البطل إبراهيم بادي الزهراني، الذي أُصيب ببتر في قدميه بعد أن تعرض لانفجار لغم أثناء مشاركته زملاءه في مواجهة العدو الحوثي في الأراضي اليمنية، وهو يسقي صديقه جار الله العمري بكأس من الشاي؛ إذ فقد ذراعيه في إحدى المهمات بالحد الجنوبي.

وظهر البطلان على السرير الأبيض بعد أن جمعتهما الخنادق دفاعًا عن الوطن؛ ليسطرا أروع البطولات، ويضحيا بجسدَيْهما فداء لتراب الوطن. ولاقت صورة الوفاء والصداقة إعجاب مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي مثنين على ما قدمه البطلان من تضحيات فداء لتراب الوطن، والذود عن حدوده.

اترك رد