كاشفاً عن راتبه الصادم في جريدة الرياض.. الكاتب الأحمدي: لهذا السبب وزارة الإعلام يجب أن تُلغى ! – فيديو

رأى الكاتب فهد الأحمدي، أن مساعدة الدولة للصحف والمؤسسات الصحفية لا يجب أن تستمر ، مشيراً إلى أنها مؤسسات أهلية تجارية ولا يصح مساعدتها. ورداً على مقال للكاتب خالد المالك ، الذي قال فيه أن المؤسسات الصحفية تعيش في رمقها الأخير، مشيراً إلى ضرورة تدخل وزير الإعلام تركي الشبانة ، مؤكداً أن الحال لو استمر على ذلك فسوف نجد المملكة خلال فترة زمنية بلا صحافة وبالتالي بلا صحفيين ولا كتاب ، علق الأحمدي قائلاً: ” هي شركات متعثرة وقد عزف المستهلكين عن السلعة، نفترض أن الدولة ساعدت الصحف إلى متى ستستمر ، ممكن سنة أو سنتين، لكن أنت عندك مشكلة في المنتج نفسه.”

وأضاف الأحمدي خلال برنامج ” في الصورة على قناة روتانا خليجية : “إذا كان هناك مساعدة من الدولة فأعتقد لا بد أن تكون مساعدة مشروطة وأن يكون هناك إعادة هيكلة للمؤسسات الصحفية وكذلك المضمون ، وأعتقد أن المساعدة المادية ليس لها فائدة .” واسترجع مقدم البرنامج ما قاله فهد الأحمدي خلال الحوار الوطني في حائل 2012 ، حين طالب بإلغاء وزارة الإعلام ، وقال لوزير الإعلام الأسبق عبدالعزيز الخوجة سوف يكون لك شرف أن تكون أخر وزير إعلام سعودي ، وسأل الأحمدي هل مازلت عند رأيك ؟ ، ليرد عليه : ” نعم مازلت عند رأيي مع إحترامي لكل الوزراء .

وأكد الأحمدي : ” الصنعة الإعلامية تغيرت ، الآن ماذا تبقى لوزارة الإعلام خاصة بعدما أخذ منها فرع الثقافة ، لذلك أرى أن نكون مثل ما يعاملنا الغرب ، يقولون عندنا حرية إعلام ، لذلك نريد أن نقول لهم نحن عندنا حرية رأي وما عندنا وزارة إعلام تتحكم في أحد أو نعتذر لكم بسبب صحيفة أو كاتب، فالوزارة يمكن أن تتحول إلى إدارة فقط . وحول دخل الأحمدي من صحيفة الرياض ، قال مقدم البرنامج : “لسنوات طويلة أنت كنت الكاتب الأغلى في السعودية، بدايتك كانت في صحيفة المدينة بـ 300 ريال عام 1991 ، هل أنت الكاتب الأغلى في السعودية؟ ورد الأحمدي على سؤال مقدم البرنامج قائلاً: “أعتقد ذلك ، لكن توجد مفاوضات بيني وبين جريدة الرياض احتمال أستمر أولا أستمر ، وراتبي في جريدة الرياض 42 ألف ريال شهرياً ، ويمكن أن يصل لـ 56 ألف ريال بإضافة البدلات .” وأضاف الأحمدي : ” أنا ضمن الأعضاء المؤسسين لجريدة الرياض ، ولي أسهم فيها .”

اترك رد