وفاة المغني الجزائري “المثير” هواري منار

أعلن، مساء اليوم الإثنين، عن وفاة مغني الراي الجزائري المثير للجدل هواري منار، أثناء إجراء عملية لشفط الدهون بإحدى العيادات في العاصمة الجزائر، وفقًا لقناة “النهار” المحلية. وعُرف الفنان الراحل بإثارته للجدل في الجزائر؛ بسبب ميوله المثلية، التي يعبّر عنها في أغانيه المنتشرة في صفوف الشباب والمراهقين. وكان أكثر جدل أثاره منار في العام 2017، بعد أن تم اختياره لإحياء حفلات الاستقلال الجزائري، وهو ما قوبل بالرفض من طرف كثير من الجزائريين، لتخضع وزارة الثقافة للضغوط وتلغي مشاركته.

وولد هواري منار وترعرع في مدينة مارسيليا الفرنسية، التي تقيم فيها جالية كبيرة من ذوي الأصول الجزائرية. وعاد إلى بلده الجزائر في عمر العشرين حيث عمل في ملهى ليلي بمجمع المنار السياحي الشهير، على شاطئ مدينة وهران. ومن اسم هذا المجمع أخذ لقبه ليشتهر هواري منار، الذي توفي عن 36 عاما، بهذا الاسم المستمد من المجمع السياحي، لدى جمهوره. ومن وهران الواقعة غرب العاصمة الجزائر، انطلق منار نحو الشهرة التي امتدت نحو عدة دول أوروبية، حيث إلى فرنسا، ليقيم حفلات صاخبة، يقبل عليها جمهور عريض من جاليات دول المغرب العربي.

اترك رد