اعلان

شاهد: ماذا فعلت الفتاة السعودية الهاربة من أسرتها داخل غرفة فندق في بانكوك!

Advertisement

أوضحت مصادر اليوم الاثنين إن الفتاة السعودية “رهف” ، الهاربة من عائلتها، حبست نفسها داخل غرفة فندق في مطار بانكوك لتجنب ترحيلها إلى الكويت.

وقال فيل روبرتسون نائب مدير قسم آسيا في منظمة هيومن رايتس ووتش على تويتر، “حبست نفسها في الغرفة وتقول إنها لن تغادر” إلى حين السماح لها بمقابلة وكالة الأمم المتحدة للاجئين وطلب اللجوء.
وفي مقطع فيديو منشور على الشبكة الاجتماعيّة تُظهر رهف كيف حصّنت نفسها بواسطة طاولة وضعتها خلف باب غرفتها في فندق داخل المطار.
ونشر في حساب رهف بموقع تويتر صباح اليوم الاثنين مقطع فيديو لها قالت فيه إنها تحتاج للجوء إلى أي دولة، بعد أن أعلنت في وقت سابق أنها سلمت حسابها لأصدقائها المقربين مغردة: “سوف يتم تسليم حسابي الرسمي لأصدقائي المقربين في حالة اختفائي، لكي يتم تحديث وتوثيق المعلومات المهمة، الحقيقية عن حالتي، ولكي يتم نشر الأدلة الباقية ولكي لا يتم دحض أصوات البنات اللائي في مثل حالتي من بعدي”.