اعلان

بعد فيديو “فتيات الفود ترك”.. مطالبات بالقبض على مصوِّر فتاة المطعم

Advertisement

بعد الإثارة الجدلية لمقطع “فتيات الفود ترك”، التي وصلت إجراءات قضيتها إلى الجهات الرسمية لمحاسبة مصوِّر المقطع، وطالب نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بإلقاء القبض على شخص آخر؛ قام بتصوير فتاة تعمل بأحد المطاعم، مستنكرين ورافضين مثل هذه الأعمال التي تمس الحياة الشخصية لأي إنسان بحسب صحيفة سبق.

وجاء في المقطع الذي تم تداوله بشكل واسع تصوير فتاة بالخفية وهي تقوم بعملها في أحد المطاعم بكل احترام بعد قرار وزارة العمل إضافة أربع مهن جديدة إلى قائمة المهن المسموح فيها بتشغيل السيدات ليلاً، وتشتمل على العمل في المطابخ ومحال المتنزهات الترفيهية العائلية، إضافة إلى العمل في المحاسبة في بيع التجزئة ومستلزمات المحال النسائية. يُذكر أن نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية ينص في مادته الثالثة على معاقبة كل شخص يرتكب أيًّا من الجرائم المعلوماتية، منها المساس بالحياة الخاصة عن طريق إساءة استخدام الهواتف النقالة المزودة بالكاميرا، أو ما في حكمها، والتشهير بالآخرين، وإلحاق الضرر بهم عبر وسائل تقنيات المعلومات المختلفة، وذلك بالسجن مدة لا تزيد على سنة، وبغرامة لا تزيد على خمسمائة ألف ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين.