بالصور: تفاصيل جراحة خطرة يخضع لها توأم ملتصق من جهة الرأس.. والكشف عن نسبة النجاح !

توجه التوأم الملتصق البالغتان من العمر عامين من بنغلاديش جواً إلى المجر للخضوع لعملية جراحية لفصلهما. غادرت ربيعة ورقية، مستشفى كلية الطب في دكا ، وصعدتا اليوم إلى جانب والديهما وطبيبهما لبدء العلاج. وسيبقى التوأم في المجر لمدة ثلاثة أشهر حيث سيتم متابعتهما من قبل فريق مكون من 20 طبيباً، لإجراء جراحة خطرة معدل نجاحها أقل من 20 في المائة، بحسب صحيفة الديلي ميل البريطانية. ولد التوأم الملتصق في عام 2016، حيث يعمل والديهما في مجال التعليم، وقد أذهل الأطباء من قدرة التوأم على المشي والتحدث. وقالت أم التوأم لصحيفة بنغلاديش بوست: “في البداية كان من الصعب جداً التعامل معهما بسبب حالتهما لكنهما يستطيعان الآن التحدث والمشي.

وقالت وسائل إعلام محلية أن محمد نسيم وزير الصحة والرعاية الأسرية حصل على ستة تذاكر طائرة للعائلة وأن الحكومة تدفع ثمن العملية الجراحية التي ستجرى لهما. تحدث حالة التوائم الملتصقة مرة واحدة كل 200 ألف حالة ولادة. حوالي 40 في المائة من التوائم الملتصقة يولدون ميتين و 33 في المائة يموتون بعد الولادة ، عادة بسبب فشل الأعضاء. ولكن من المعروف أن 25 في المائة من هذه الحالات تبقى على قيد الحياة، بل ولديها خيار فصلها تبعاً للمكان الذي تعلق به في الجمجمة. تختلف معدلات الوفيات بالنسبة للتوائم الذين خضعوا للفصل اعتمادًا على نوع الاتصال لديهم ، والأعضاء التي يشاركونها.

اترك رد