الكشف عن تفاصيل الحادث المروع على طريق “مكة – الليث”.. وفاة الزوج وزوجتيه و٤ أبناء وهذا مصير الباقين

تكشفت تفاصيل الحادث المروع الذي وقع على طريق الساحل القديم “مكة- الليث” صباح اليوم، والذي راح ضحيته سبعة أشخاص من أسرة واحدة بينهم أطفال، نتيجة انقلاب مركبتهم. وتبين التفاصيل أن عائلة مكوّنة من 11 شخصاً كانوا قادمين من محافظة أضم باتجاه مكة المكرمة حيث مقر إقامتهم؛ بعد تمتعهم بإجازة منتصف الفصلين الدراسين، تعرضوا لحادث مروري مروع على طريق الساحل القديم، مكة- الليث، بالتحديد بالقرب من تقاطع قرية الخضراء، نتيجة انقلاب مركبتهم دون معرفة الأسباب.  وأسفر الحادث الأليم عن وفاة الزوج وزوجتيه وابنه وثلاث من بناته، فيما أصيب أربع من بناته، وتم إحالتهم إلى المستشفى لتلقي العلاج، وحالتهم مستقرة بحسب صحيفة سبق.

وبحسب أحد أقرباء المتوفين، فإن العائلة كانت قادمة من محافظة أضم إلى مكة المكرمة، قبيل انطلاق الفصل الدراسي الثاني حيث يعمل رب الأسرة مراسلاً في أحد مدارس العاصمة المقدسة، إلا أن الموت غيبهم. وسيوارى جثمانهم في مقبرة شهداء الحرم الواقعة خلف حجز الشرائع بعد الصلاة عليهم في المسجد الحرام عقب صلاة الفجر من يوم غدٍ الأحد. وكانت الجهات الأمنية تلقت بلاغاً اليوم عن الحادث، وباشر الحادث دوريات أمن الطرق وخمسة فرق من الهلال الأحمر، والتي تولت نقل المتوفين والمصابين إلى أحد مستشفيات مكة المكرمة.

اترك رد