مقذوفات وقنابل وصدام.. “السترات الصفراء” تدشن سبتها الثامن بمشاهد عنف

وقعت صدامات اليوم (السبت) في باريس بين محتجين من “السترات الصفراء” وعناصر من قوى الأمن، وذلك بعدما تحرك المحتجون في يوم تعبئة ثامن إثر اعتقال أحد قادتهم المعروفين في الإعلام. وبدأت الاحتجاجات سلمية، لكن متظاهرين كانوا على أرصفة نهر السين قرب مقر البلدية ألقوا مقذوفات على القوى الأمنية، التي ردّت بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع.

وأفاد مراسل “فرانس برس” بأن الصدامات أدت الى تباطؤ تقدم المتظاهرين الذين كانوا يتجهون نحو مقر الجمعية الوطنية في العاصمة، إلا أن عددًا من المتظاهرين واصلوا تقدمهم، فعبروا نهر السين نحو حي سان ميشال واتجهوا إلى البرلمان. وكان محتجو “السترات الصفراء”، قد بدأوا بالتجمع في عدد من المدن الفرنسية في أول تعبئة للعام 2019، غير آبهين بالتنازلات التي قدمتها الحكومة والنقاش الوطني الكبير الذي يبدأ في منتصف يناير لبحث المطالب.

اترك رد