اعلان

ترامب يهدد باستمرار إغلاق المؤسسات الحكومية الأمريكية لسنوات وإعلان حالة الطوارئ في بلاده لهذا السبب

Advertisement

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد لحالة استمرار الإغلاق الجزئي للحكومة الأمريكية، الذي دخل الآن أسبوعه الثالث، لسنوات.

وأشار ترامب أيضا بعد لقائه مسؤولين قياديين في الحزب الديمقراطي، إلى أنه قد يعلن حالة الطوارئ لتجاوز شرط موافقة الكونغرس وبناء الجدار على الحدود مع المكسيك.
وشدد ترامب على أنه لن يوقع على مشروع أي قانون من دون تمويل الجدار، الذي يعارضه الديمقراطيون بشدة.
ولم يتسلم نحو 800 ألف من العاملين في المؤسسات الفيدرالية الأمريكية أجورهم منذ 22 ديسمبر /كانون الأول.
وكان الرئيس الجمهوري أعطى انطباعا ايجابيا بشكل أولي عن لقاء الجمعة مع القادة الديمقراطيين في البيت الأبيض واصفا إياه بأنه “مثمر جدا”.
لكنه أقر لاحقا في رد على سؤال صحفي بأنه قد هدد بإبقاء المؤسسات الفيدرالية مغلقة لسنوات إذا كان ذلك ضروريا.
وقال ترامب “لقد قلت ذلك فعلا، بالتأكيد قلت ذلك. ولا اعتقد أن ذلك سيحدث لكنني مستعد”.
وأضاف “أنا فخور بفعل ما أفعله. ولا أسمي ذلك إغلاقا بل أسميه فعل ما يجب فعله من أجل مصلحة البلاد وسلامتها”.
وعندما سُئل عما إذا كان ينظر في استخدام سلطاته الرئاسية في حالة الطوارئ كي يتجنب شرط موافقة الكونغرس على التمويل، أجاب ترامب أنه فكر بذلك.
وقال “ربما أفعل ذلك. قد ندعو إلى حالة طوارئ وطنية، ونبنيه (الجدار) بسرعة،وهذه طريقة أخرى لعمله”.