الكشف عن تفاصيل جديدة بشأن مقتل السائحتين الأوروبيتين بالمغرب

كشف عبد الحق الخيام، مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمخابرات المغربية، أمس الجمعة، عن تفاصيل جديدة بشأن مقتل السائحتين الإسكندنافيتين بالمغرب.

ونقلت صحيفتي “تريبيون دي جنيف” و”فانت كاتر أور” السويسريتين،عن “الخيام ” قوله: ” إن المواطن السويسري المتورط في قضية قتل السائحتين، شارك في عدة اجتماعات سرية مع أعضاء من الخلية المفككة.
وأضاف: أن هذا الشخص كان يعرف منفذي الجريمة، وشاهدوا معا أشرطة لتنظيم داعش، كما كان على اتصال مع أحد عناصر هذا التنظيم الإرهابي في سوريا عبر رسائل تلغرام.
وتابع: كان المتهم يخطط، مع الأعضاء الآخرين في الخلية التي تم تفكيكها، للقيام بأعمال على الأراضي المغربية تستهدف الأجهزة الأمنية أو السياح.
وأشار إلى أن المواطن السويسري قد قام بدفع بعض الأعضاء إلى التدرب على إطلاق النار بخراطيش فارغة بإحدى الحقول وكذا تجنيد أفراد من جنوب الصحراء كان ينوي الانضمام معهم إلى فروع داعش في شمال مالي.
وقُتلت السائحتان الدنماركية لويزا فيسترغر يسبرسن (24 عامًا)، والنرويجية مارين أولاند (28 عامًا) ليل 16-17 من شهر كانون ديسمبر في العام 2018، جنوب المغرب، حيث كانتا تمضيان إجازة.

اترك رد