إحالة المتهمين بتصوير الجثث بمشرحة جامعة المؤسس للنيابة العامة.. وقانونيون يوضحون عقوبتهم المنتظرة

أفادت مصادر بأن شرطة محافظة جدة أحالت المتهمين في واقعة تصوير الجثث بمشرحة جامعة الملك عبد العزيز إلى النيابة العامة، تمهيداً لمحاكمتهم أمام القضاء المختص. وكان خمسة أشخاص اقتحموا المشرحة وفتحوا ثلاجة الموتى، وعبثوا بالجثث الموجودة بداخلها، وقاموا بتصويرها ونشر الصور عبر وسائل التواصل الاجتماعي، قبل أن تطيح الشرطة بهم تنفيذاً لتوجيه أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل. من جانبهم، قال قانونيون إنه لا يجوز التعرض لـجثة الميت بأي نوع من أنواع الأذى، مشيرين بحسب صحيفة “الرياض” إلى أن ما قام به المتهمون يترتب عليه عدة مخالفات نظامية وشرعية.

وأوضحوا أن من هذه المخالفات: المساس بالنظام العام من خلال الدخول إلى جهة رسمية دون مبرر مشروع، والمساس بالقيم الدينية والآداب العامة، إضافة إلى انتهاك الخصوصية من خلال تخزين تلك المقاطع وإرسالها عبر الشبكة المعلوماتية ومواقع التواصل الاجتماعي. وبينوا أن هذه المخالفات يعاقب مرتكبها حال ثبوت تورطه بالسجن مدة لا تزيد على 5 سنوات وبغرامة لا تزيد على 3 ملايين ريال أو بإحدى هاتين العقوبتين وفقاً لنظام مكافحة الجرائم المعلوماتية، وذلك في الحق العام، فضلاً على أن هناك حقاً خاصاً لورثة المجني عليه استناداً لنظام الإجراءات الجزائية.

اترك رد