غدًا الخميس.. الأرض تقترب من الشمس وتكون أسرع مداريًّا ويومها أطول بثوان

قال الباحث الفلكي، عضو الاتحاد العربي لعلوم الفلك والفضاء، عضو فريق سديم الفلكي، “ملهم بن محمد هندي”: إن الأرض خلال دورانها السنوي حول الشمس في مدارها الذي يتخذ شكلًا بيضاويًّا؛ فإن الأرض تكون تارة قريبة من الشمس، وتارة أخرى بعيدة عنها بفارق 5 ملايين كيلومتر.

وقال “هندي” مُتحدثًا وفقًا لـ”سبق”: “تصل الأرض غدًا الخميس الموافق 3 يناير لأقرب نقطة للشمس على مدارها على بعد 147 مليونًا و100 ألف كيلومتر؛ حيث يؤثر هذا الاقتراب على سرعة الأرض المدارية؛ مما يجعلها أسرع، وهذا يجعل اليوم أطول بثوانٍ معدودة غير مؤثرة ولا نشعر بها”. وأضاف: “بسبب قربنا من الشمس ستبدو الشمس أكبر من المعتاد بحوالي 3% فقط، وهي نسبة ضئيلة غير مُلاحَظة بالعين، ولكن يمكن ملاحظة تغير الحجم عبر التصوير الرصدي المتخصص”. وأكد الفلكي “هندي” أنَّ قربنا من الشمس لا يؤثر في حالة الطقس والمناخ؛ فمع ميلان أشعة الشمس والغلاف الجوي الأرضي يضمحلّ تأثير الاقتراب من الشمس، وأوضح: “هذا ينفي إشاعة أن سبب الصيف والشتاء هو قرب الأرض من الشمس وبُعدها، كما أنه ينفي إشاعة أن الأرض لو ابتعدت عن الشمس بضع كيلومترات لتجمدت، ولو اقتربت منها قليلاً لاحترقت”.

اترك رد