اعلان

بأمر المالكي وتوقيع 4 شخصيات.. لأول مرة بغداد تسرب الوثيقة الرسمية لإعدام صدام حسين بعد 12 عاماً

Advertisement

نشرت “بغداد” لأول مرة وثيقة محضر الإعدام الصادر بحق الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، بأمر رئيس الوزراء آنذاك نوري المالكي، وتوقيع 4 شخصيات يمثلون الجهات المسؤولة عن الإعدام، وذلك بعد بعد مرور 12 عاماً على تنفيذ حكم الإعدام.

ووفقا لصحيفة “الشرق الأوسط”: بعد مرور 12 عاماً، لا يزال مزيد من المعلومات والأسرار تنكشف عن آخر أيام الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، قبل شنقه.. فبالإضافة إلى ما رواه أحد سجانيه الـ12 الذين كانوا يتولون حمايته في سجن الحماية القصوى من معلومات؛ بما في ذلك آخر يوم له معهم في السجن، قبل تسليمه إلى الجانب العراقي؛ فإن الجانب العراقي من جهته سرّب لأول مرة وثيقة محضر الإعدام.
وتنص وثيقة موقّعة من قِبَل 4 شخصيات يمثلون الجهات المسؤولة عن الإعدام، على أن المحضر جاء تنفيذاً لأمر ديواني صادر عن رئيس الوزراء آنذاك نوري المالكي، يقضي: “بتنفيذ حكم الإعدام شنقاً حتى الموت، بالمدان صدام حسين المجيد”. وحمل الأمر الخاص بالتنفيذ توقيعات كل من: طارق نجم عبدالله (ممثل المالكي)، ومنير حداد (قاضي التمييز في المحكمة الجنائية العليا)، ومنقذ الفرعون (المدعي العام)، وحسين الكرباسي (مدير سجن الحماية القصوى).
وكانت طريقة تنفيذ الحكم في صدام حسين، صبيحة يوم عيد الأضحى، وفي آخر يوم من عام 2006؛ قد أثارت ردود فعل واسعة النطاق؛ لا سيما إثر تسريب الصور الخاصة بالإعدام، والطريقة التي تعامل بها صدام حسين مع منفّذي الحكم.