مصر تنفذ مشروعا ضخما شمال سيناء يثير مخاوف إسرائيل

عرض برنامج “حكاية وطن”، المذاع عبر قناة النيل التابعة للتلفزيون المصري، تقريرا عن مدينة “سلام مصر”، التي تبعد 40 كيلومتر عن بئر العبد في شمال سيناء.
وقال المهندس سامح عبدالعظيم، المشرف على المشروع إن المشروع يتضمن 2017 مبنى سكني بـ4340 وحدة سكنية، بمساحة 90 مترا للوحدة السكنية.

وأشار إلى أن المشروع عبارة عن إسكان اجتماعي وإسكان متميز، ومدن ترفيهية، وأنجز منه 180 مبنى حتى الآن.
وأكد أنهم بدؤوا منذ عام ونصف، وحدثت نسبة إنجاز كبيرة، إذ توجد طرق وصرف صحي، وقسم شرطة، وأسواق، ومركز طبي، وحضانة، وملاعب كرة قدم.
وافتتحت القوات المسلحة المصرية، شهر نوفمبر الماضي قرية (مجمعا حضاريا متكاملا) في وسط سيناء تزامنا مع الجهود المبذولة للقضاء على الإرهاب في شبه جزيرة سيناء.
وكشفت وسائل الإعلام الإسرائيلية، عن خطة استراتيجية مصرية كبيرة في سيناء، تسعى إليها الحكومة المصرية سيكتمل تنفيذها عام 2027.
وأوضحت جريدة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، أن مصر تسعى لزيادة عدد السكان في سيناء لـ6 أضعاف حتى يصل إلى 3.5 مليون نسمة عام 2027، وتتمكن بعد ذلك من توطين 8 ملايين مصري عام 2052، مما يشكل خطرا كبيرا على إسرائيل وفقا لروسيا اليوم .

اترك رد