قصة مواطنة طلقها زوجها دون علمها.. ومحاميات: هذه الخدمة أنصفت المرأة

كشفت عدد من المحاميات عن الدعاوى التي باشرتها محكمة جدة، وكان من بينها دعوى اتهمت فيها مواطنة زوجها بخداعها والتحايل على القانون من خلال تطليقها سرًا قبل أشهر ولم يخبرها إلا بعد فترة طويلة، فيما ظلت معه في عش الزوجية.
واعتبرت الشاكية تصرفه تعديًا على حرمات الله دون أن يبلغها، وذكرت الزوجة أنها كانت على خلاف متكرر مع زوجها، وبعد خصام كبير بينهما أبلغها أنه طلقها، وأن صك طلاقها موجود في المحكمة وعليها أن تراجع لاستلامه، بحسب “عكاظ”.

ومن الدعاوى المماثلة ونظرتها محكمة جدة، استغلال شقيق لوكالة أخته لنقل أموال الإرث دون إبلاغها والنصب والاحتيال باسمها من خلال سجلات تجارية خاصة.
فيما أشادت المحاميات بإطلاق خدمة إشعار المرأة بصكوك الطلاق وغيرها عبر الرسالة النصية حيث سينهي حالات الطلاق الغيابي ويمنح النساء حق معرفة حالتها الاجتماعية في ظل تكرار حالات الانفصال والرجوع عنه، وأكدن أنها أنصفت المرأة.
وأوضحن إن المحاكم سجلت دعاوى لزوجات يعشن مع أزواجهن وتبين أنهن مطلقات دون علمهن وصدرت لهن صكوك طلاق غيابيا داخل أو خارج البلاد، ما دفع بعضهن لإقامة دعاوى على أزواجهن.
وأكدن أن قرار إشعار المرأة بصكوك الإنهاءات الصادرة بالحالة الاجتماعية فور اعتمادها، عبر جوالها المسجل في “أبشر” برسالة نصية توضح رقم الصك والمحكمة المعنية، خطوة مهمة تقضي على أي تحايل أو انتحال للشخصية أو تلاعب محتمل بالوكالات الشرعية التي قد تكون صدرت في وقت سابق.

اترك رد