اعلان

هذه أسباب تأجيل اعتماد سفير أمريكا الجديد بالمملكة

Advertisement

شن الرئيس الأميركي دونالد ترامب هجومًا عنيفًا ضد عدد من أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب في الولايات المتحدة، والذين كانوا السبب الرئيسي في تأخر اعتماد السفراء الأميركيين للعديد من الدول حول العالم. وحسب ما جاء في شبكة “فوكس نيوز” الأميركية، فإن الديمقراطي تشاك شومر عضو مجلس الشيوخ الديمقراطي، وزعيم الأقلية منذ عام 2017، كان أحد العراقيل الرئيسية لإقرار الأشخاص المعينين من قبل ترامب في المناصب الدبلوماسية. ومن بين هؤلاء الذين تم اختيارهم من قبل الرئيس الأميركي، جون أبو زيد، وهو الجنرال المخضرم بجيش الولايات المتحدة، والذي استقر ترامب عليه ليكون سفير واشنطن الجديد في المملكة.

وعلى الرغم من استقرار ترامب على أبي زيد ليكون سفيرًا للولايات المتحدة في المملكة، فإنه لا تزال هناك العديد من المعوقات أبرزها رغبة الديمقراطيين في إفساد العلاقات بين واشنطن والرياض خلال الفترة المقبلة، مستغلة واقعة وفاة الصحفي جمال خاشقجي داخل مقر القنصلية السعودية في مدينة إسطنبول. أبو زيد شغل العديد من المناصب على مستوى العمل العسكري، حيث كان رئيس القيادة المركزية للجيش الأميركي، وأحد المخططين العسكريين للحرب على العراق. وتعود أصوله العربية إلى أنه حفيد مهاجرين لبنانيين مسيحيين سافروا إلى الولايات المتحدة في القرن الماضي، وهو الأمر الذي ساهم في إجادته اللغة العربية وحبه للشرق الأوسط.