اعلان

سخط هلالي على سامي بسبب العابد

Advertisement

يخشى الهلاليون أن تكون العلاقة المتوترة منذ سنوات بين الأسطورة الهلالية سامي الجابر ونواف العابد، قد ألقت بظلالها في قرار عدم قيد العابد ضمن قائمة الفريق الهلالي التي خاضت الدور الأول من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين. وبعد رحيل سامي الجابر من رئاسة نادي الهلال تاركاً المنصب للأمير محمد بن فيصل، نشرت وسائل إعلام في وقت سابق مفاجأة عدم تواجد اسم اللاعب نواف العابد ضمن الأسماء التي يحق لها تمثيل الهلال في المسابقات المحلية، حيث فضلت الإدارة الهلالية السابقة برئاسة سامي الجابر في أول الموسم قيد العابد كلاعب استثمار.

ورغم طول فترة العلاج التي كانت مقررة للعابد جراء إصابة معقدة حرمته خوض مونديال روسيا، إلا أن وضعه بعيداً عن القائمة الرسمية الزرقاء أثار التساؤلات في أوساط الإعلام والجماهير عن تصرف الإدارة السابقة، لا سيما وأن العابد يُعد نجماً مؤثراً في الهلال والمنتخب السعودي وله إسهامات واضحة في إنجازات الهلال مؤخراً ودور فاعل مع زملائه في عودة الأخضر لمنافسات كأس العالم. وتزامن رفض الاتحاد السعودي لكرة القدم لقيد العابد في مسابقة الكأس بحسب أنباء صحفية اليوم، مع سخط هلالي جراء النقص العددي الكبير الذي يعاني من الهلال لأسباب مختلفة على صعيد اللاعبين المحليين والأجانب. يُذكر أن العابد لن يخوض أي مباراة رسمية لناديه قبل تسجيله مجدداً في الفترة الشتوية القادمة التي تبدأ 7 يناير بحسب صحيفة المواطن.