اعلان

مواطن دخل المستشفى لإجراء عملية انزلاق غضروفي بـ”المدينة”.. وهذا ما فعله الأطباء دون علمه!

Advertisement

تحقق الشؤون الصحية في المدينة المنورة في اتهام مواطن خمسيني، ضد مستشفى خاص، زاعما أنهم ركبوا له دعامتين للقلب دون علمه، خلال خضوعه لعملية انزلاق غضروفي بين الفقرات، بعد إقناع المريض بأنه سيتم إجراء عمل قسطرة استكشافية للقلب كإجراءات استقصائية طبية ما قبل العمل الجراحي. وفي التفاصيل بحسب “عكاظ”، أوضح المواطن ياسر علام أنه عندما راجع طبيب مخ وأعصاب بالمستشفى للعلاج من آلام شديدة في الظهر، فأخبروه بعد الفحص وإجراء أشعة رنين مغناطيسي، وجود انزلاق في غضروفين، لتتم إحالته إلى قسم التنويم على أن يتم إجراء عملية له في اليوم التالي بعد أن تم الإتفاق على تكاليف العملية التي تقدر بـ30 الف ريال.

وقال إنه بعد التنويم، طلب منه الطبيب سداد مبلغ 3700 ريال لإجراء قسطره استكشافية عن مدى جاهزية القلب للتخدير والعملية، فوافق، وتم نقله إلى قسم آخر، ثم بعد 5 ساعات تم نقله إلى العناية المركزة وحين سؤاله للأطباء عن سبب نقله للعناية قالوا تم تركيب دعامتين للقلب لعدم تحمل القلب للعملية، مبينا أن الأغرب أنهم أخبروه أنه لا يمكن في الوضع الحالي عمل جراحة للظهر إلا بعد مرور 6 أشهر على الأقل. واستغرب علام عدم إخباره بتركيب الدعامتين، وأن قلبه لا يحتمل التخدير والعملية الجراحية، خصوصا أن له ملفا قديما في مركز القلب بالمدينة المنورة، لافتا إلى أن الطبيب أخبره أن تكلفة دعامتي القلب تبلغ 70 ألف ريال، وستتم مخاطبة وزارة الصحة لسدادها.