اعلان

شيعي سابق: يكشف عدد قتلى الحرس الثوري الإيراني في سوريا ويفضح تناقض حزب الله في تكفير “حزب البعث” والحرب دفاعا عنه!

Advertisement

قال المثقف العراقي الدكتور نبيل الحيدري أن إيران خسرت أكثر من 3500 قتيل من الحرس الثوري، بعضهم أعظم من قاسم سليماني نفسه ولولا الدعم الإيراني والروسي ما استطاع النظام في سوريا أن يصمد، ولكن كل ما يقومون بصرفه من أموال وعقارات غير رسمي. وتابع “الحيدري” قائلًا الآن هناك اتفاق روسي أمريكي في توزيع المنطقة، بحيث تهتم أمريكا بالعراق وروسيا تهتم بسوريا بشرط أن تطلع كل الميلشيات من سوريا أي كل الميلشيات العراقية وميلشيات حزب الله، ويأتي النفوذ العربي وتبقى سوريا عربية.

وأضاف “الحيدري” أثناء حديثه مع الإعلامي عبدالله المديفر في برنامج “في الصورة”، قائلًا أن حزب الله أحد الحلقات الأساسية في فشل المشروع الإيراني، حيث يرفع شعارات بموت أمريكا وإسرائيل ويدعو للمقاومة، لكن تلاحظ أنه يقول حزب البعث كافر في العراق ويحاربه، ومع ذلك نفس الحزب ونفس القيادة ونفس الأفكار في سوريا ويتحالف معه. وتابع، هذا النظام ارتكب من الجرائم ما لا يُتخيل ضد الشعب السوري فكيف تقف مع النظام، “نظام حزب البعث” ضد الشعب وبالتالي حزب الله أفلس إفلاسًا كاملًا ولم تعد لديه مصداقية.