اعلان

بالصور: شحن “غزال” مع حقائب المسافرين بأحد المطارات يُثير استياء الليبيين

Advertisement

تداول نشطاء ليبيون، عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لحيوان من فصيلة الغزلان وهو يمر على سلم نقل البضائع بمطار العاصمة الليبية طرابلس. وبحسب النشطاء، فقد تم شحن الغزال من مطار “غات”، جنوب ليبيا، مع حقائب المسافرين دون الخضوع لإجراءات الشحن والحجر الصحي المتبعة، ولم يذكر النشطاء لمن تعود ملكية الغزال.

وتصدر الاستياء تعليقات النشطاء على الحادثة، التي قالوا إنها تشير إلى الحالة التي وصلت إليها ليبيا، حيثُ قال أحدهم ويُدعى محمد كديس: “لن يسلم أحد لا الغزال ولا الحمار ولا الإنسان”. وعلّق أحدهم ساخرًا: “قفل عينيها حتى لا تعرف طريق الرجوع”، فيما قال آخر: “ضعوها في نافورة الغزالة”، مذكرًا بتمثال الغزالة والحسناء الأثري والذي أزيل من ميدان طرابلس بحجة عدم ملاءمته للتقاليد، ولا توجد أي معلومات حول مصير هذا التمثال النحاسي. ويوجد بين رمال الصحراء الليبية العديد من أنواع الغزلان، أشهرها الغزال العربي أو “طومسون”، وهو من أصغر وأسرع أنواع الغزلان، سمي على اسم المستكشف الأسكتلندي جوزيف طومسون في عام 1890.