خمس استراتيجيات لسفر خال من التوتر

لا تخلو أي رحلة سفر من متاعب لكن الترتيب الصحيح لبرنامج الزيارة يخفف كثيرا من آثار التغيير والتنقل. عرضت صحيفة نيويورك تايمز خمسة استراتيجيات وصفتها بأنها وسائل مساعدة لتحقيق رحلات خارجية ناجحة خالية من التوتر.

  • احزم أمتعة أقل : يقضي بعض المسافرين شهورا في الخارج بحقيبة ظهر واحدة تقترب في حجمها من حقيبة السفر. فإذا كنت ستقضي عطلة أكثر من أسبوع، فإما أن تخصص عدد ساعات قليلة لغسل الملابس أو تنفق بعض المال على خدمة غسل الملابس. فسهولة التحرك تمنح مزيدا من الحرية.
  • خطط أقل : إذا خططت أقل فستكون أقل شعورًا بالضغط، وهذا لا يتناقض مع ضرورة وجود مسار منظم للرحلة. احتفظ بقائمة من المهام التي ترغب في القيام بها، لكن اسمح بالكثير من المرونة. فلن تستطيع مشاهدة كل شيء، ومن ثم استمتع بما يمكنك فعله ولا تتعجل. فالتخطيط الأقل يسمح لك بالبقاء أطول في الأماكن التي تحبها، ويجعلك تغادر مبكرا من الأماكن التي لا تحبها كثيرًا.
  • تمهل : هذه النصيحة صعبة. لكن وضع 15 مكانا للزيارة في 14 يومًا مثلا ستجعلك تحت ضغط شديد كما أن تغيير أماكن الإقامة كل يوم وآخر يجعلك تشعر بالإجهاد. لابد من أخذ وقت كاف بكل مكان.
  • قم بتشغيل هاتفك : اغلق البريد الإلكتروني الخاص بالعمل والتنبيهات، لكن حافظ على اتصالك بالإنترنت. وحافظ أيضًا على تشغيل تطبيقات الخرائط والترجمة ومواقع حجز السفر والإقامة.

التعليقات مغلقة.