تفاصيل مثيرة حول مطاردة الجاني الذي سرق سيارة وبداخلها طفلة ببيشة يرويها أحد المساهمين في ضبطه

روى أحد المواطنين الذين ساعدوا الجهات الأمنية في الإطاحة بالجاني الذي قام بسرقة سيارة وبداخلها طفلة عمرها 8 سنوات على طريق “بيشة – الرين” تفاصيل جديدة حول الواقعة.

وقال المواطن فهد مسفر الحبابي إنه كان رفقة إخوانه وأبنائه، قادمين من الرياض إلى منطقة عسير عبر طريق “الرين – بيشة”، ولاحظوا إحدى المركبات من نوع “سكويا” متوقفة على الطريق، وحولها تجمهر، وبتقصي الأمر علموا أن أحد الجناة لجأ لوالد الطفلة يسأله الحماية من أشخاص يحاولون الاعتداء عليه.
وأوضح، وفقا لـ”سبق”، أن الجاني غافل والد الطفلة وقام بسرقة السيارة وبداخلها الطفلة وهرب بها، لافتا إلى أنهم تحركوا بعدها لمطاردة الجاني وأبلغوا الشرطة وواصلوا السير خلفه.
وأشار إلى أنهم أثناء مطاردته والبحث عنه، فوجئوا به يدخل عليهم في الطريق وقام بصدمهم معرضا حياتهم للخطر، كما واجه دوريات الأمن بمحافظة بيشة ومركز الجنينة، ولم يستسلم، فتم تتبعه على طريق الملك بمحافظة بيشة، ثم عاد على طريق الرين، وخميس مشيط مرة أخرى، ودخل في منطقة برية، رافضاً التوقف للجهات الأمنية، حتى نجحت في تضييق الخناق عليه والإطاحة به بعد مقاومته.
وأوضح أن الطفلة لم تصَب بأذى، وتم تسليمها لوالدها، الذي أشاد بدورهم وبدور رجال الأمن في إعادة ابنته.

اترك رد