اعلان

عاريات في غرف باردة.. ماذا يحدث للنساء في سجون أردوغان؟!

Advertisement

كشفت لجنة فحص مشكلات السجون التابعة لنقابة محامي أنقرة، أن السيدات المعترضات على تقييد حقهن في الحديث داخل سجن “سينجان” للسيدات، يتعرضن للحبس في غرف انفرادية باردة، بالإضافة إلى التفتيش عاريات أربع مرات؛ فضلاً عن تعرضهن للضرب والتعذيب الجسدي والنفسي.

ونشر المحاميان أرجان صادق إيباكتشي وعائشة جول تشاغاتاي، العضوان بلجنة فحص مشكلات السجون بنقابة محامي أنقرة، والمحامي فاتح جوكتش التابع لمركز حقوق المحامين، تقريراً مشتركاً حول “المعاملة السيئة” داخل سجن سنجان للسيدات في الفترة بين 19- 27 ديسمبر الجاري، نقلته صحيفة “زمان” التركية، اليوم الأحد؛ كشف أن إدارة السجن تقيد حق السجينات في الحديث، وتقلل هذا الحق إلى 3 ساعات أسبوعياً بدلاً من 10 ساعات حسب القوانين، وأن هناك بعض السجينات السياسيات بدأن إضراباً قبل أسبوعين؛ مسلطاً الضوء على الأوضاع التي تتعرض لها 5 سجينات شاركن في الإضراب.
وأوضح التقرير أن السجينات أصبن بالإسهال وارتفاع الحرارة والأمراض المعدية، وغيرها من الأمراض الناتجة عن حبسهن في أماكن احتجاز باردة وتفتقر لمعايير النظافة العامة.
يشار إلى أن التقارير الرسمية الصادرة عن مؤسسات تابعة للدولة التركية، تكشف أن عدد المعتقلين بعد محاولة انقلاب 15 يوليو 2016، وصل إلى 229 ألفاً، بعد أن كانت 191 ألفاً و423 معتقلاً قبل أحداث الانقلاب المزعوم؛ مما يعني ارتفاع أعداد المعتقلين إلى 97 ألفاً خلال 5 سنوات.
وأوضحت وزارة العدل التركية، أنه من المتوقع أن يرتفع عدد المعتقلين في السجون بنهاية عام 2018 إلى نحو 275 ألفاً؛ مشيرة إلى أنها تخطط لبناء 45 سجناً جديداً.