ما أسباب إسناد رئاسة هيئة الترفية لتركي آل الشيخ بعد إعفائه من هيئة الرياضة؟

أصدر الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، أمرًا ملكيًا بإعفاء تركي آل الشيخ من رئاسة الهيئة العامة للرياضة، وتعيينه رئيسًا لهيئة الترفيه، وتعيين الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيسًا للهيئة العامة للرياضة. وتساءل متابعون عن أسباب إعفاء تركي آل الشيخ، كما تساءل آخرون عن أسباب تولّيه رئاسة هيئة الترفيه. وغرَّد الإعلامي السعودي بتال القوس معلقًا على الأوامر الملكية التي تخص آل الشيخ:”في هيئة الرياضة ظهر رجلًا قويًا، وقائدًا سريع الإنجاز.. وحقق نتائج كبيرة خلال فترة قياسية.. وأظهر كفاءته وقدرته على تحقيق أهداف القطاع الذي رأسه.. من الرياضة إلى الترفيه والذي يحتاج أيضًا قفزات نوعية وكبيرة في وقت سريع، خاصة أننا نأمل تحقيق نتائج كبيرة تساهم في الناتج المحلي”.

“الترفيه والسياحة والثقافة من المتوقع أن تساهم في 10 بالمئة من الناتج المحلي خلال الأعوام العشرة المقبلة.. ووجود رجل مثل تركي آل الشيخ في الترفيه سيعجّل بتحقيق الأهداف المرجوة من هذا القطاع”. “هيئة الترفيه بوجود رئيسها الجديد بحاجة لتحسين بيئة الاستثمار، وتقديم محفزات لجذب الاستثمارات، وتفعيل دور الشركات السعودية المتوسطة والصغيرة للإسهام فيه، وزيادة فرص التوظيف للمواطنين”. “خلال فترة رئاسة تركي آل الشيخ لهيئة الرياضة ساهم في استضافة بلادنا لأحداث رياضية مهمة محلية وعالمية، وأصبح الدوري السعودي السادس عالميًا، وارتفع عدد الاتحادات الرياضية لتشمل الكثير من الرياضات، لقد كانت فترة عاصفة بالتغييرات والإنجاز” بحسب موقع إرم نيوز.

“اليوم أمام تركي آل الشيخ مهمة جديدة، تتجدد فيها ثقة القيادة به، في قطاع جديد ومهم، والرجل العاصوف قادر على إحداث التغيير، وتحقيق الأهداف المرجوة من هذا القطاع في الوقت المطلوب”. وغرَّد آل الشيخ معلّقًا على توليه رئاسة هيئة الترفيه:”أشكر مولاي خادم الحرمين، وسيدي ومولاي وليّ العهد على الثقة في تعييني رئيسًا لهيئة الترفية … تجربة جديدة، يارب وفقني لخدمة ولاة أمري، وإخواني، وأخواتي، والشعب العظيم”.

اترك رد