صور عارية تضع كيت ميدلتون في موقف محرج

وضعت كاترينا دارلينغ، ابنة عمها دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون وزوجة الأمير وليام، في موقف محرج؛ بعد نشرها لصور عارية على “إنستغرام”.

وظهرت دارلينغ، عارية الجسد في الصور دون اعتبار لوضع قريبتها، التي تعتبر واحدة من أشهر النساء في العالم.
الجدير بالذكر أنها ليست الصورة الوحيدة بمثل هذا الشكل لدارلينغ، فلها أرشيف كبير من الصور التي تظهر بها عارية، وفق صحيفة “ديلي ستار” البريطانية.
وقبل بضع سنوات، كانت كاترينا، التي لديها ما يقرب من 6000 متابع على “إنستغرام”، قد شقت طريقها حول نوادي سندرلاند كراقصة هزلية.
وبعد اكتشاف قرابتها لميدلتون، تلقت الراقصة مبالغ كبيرة من أجل الظهور على مجموعة متنوعة من المجلات – بما في ذلك “Playboy” و”Loaded”، وانتشر عملها البغيض في جميع أنحاء العالم.
وجاءت هذه الصور في الوقت الذي تزايدت فيه التوترات داخل العائلة المالكة، ومن المؤكد أن هذه الصور ستؤجج الغضب والمشكلات.
واحتلت التكهنات بشأن الصدع بين دوقة ساسيكس، ميغان ماركل وكيت، العناوين الرئيسية في الفترة التي تسبق موسم الأعياد.

اترك رد