الزوجة 65 عاماً والزوج 80.. القصة ليست هنا فهل توقعت ما حدث لاحقاً؟

الزوجة في الخامسة والستين من عمرها، والزوج عمره ثمانون، وما حدث أمر “نادر”؛ حيث أصبحت امرأة هندية واحدة من أكبر الأمهات اللاتي يلدن أطفالاً في العالم، بعدما أنجبت في عمر متقدم جداً، طفلةً؛ وفق ما ذكرت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، الخميس.

وذكر المصدر أن المرأة، التي تبلغ من العمر 65 عاماً، وضعت مولودتها، الأربعاء، في أحد مستشفيات ولاية جامو وكشمير، شمالي الهند.
وتابع نقلاً عن وسائل إعلام محلية، أن زوجها، الذي يبلغ من العمر 80 عاماً، شكر الله “على الهدية الثمينة”؛ لكنه وجّه نداءً يطلب من خلاله مساعدة مالية لإعانة أسرته الصغيرة.
وقالت “الديلي ميل”: إن الزوجين يملكان طفلاً، ولد قبل نحو 10 سنوات.
وذكر الدكتور شبير صديقي، الأخصائي في طب النساء: إن الحالة “من أندر النوادر”؛ مضيفاً: “عادة ما يحدث انقطاع الطمث في الهند عند بلوغ المرأة 47 عاماً.. وبعدها تصبح إمكانية الولادة صعبة”.
وأضاف: “لكن ما حدث مع هذه السيدة يمكن اعتباره استثناء لا يتكرر كل مرة”؛ حسب “سكاي نيوز”.
يشار إلى أن معظم النساء اللواتي يلدن بعد سن الخمسين وبعد انقطاع الطمث، يعتمدن على عملية “التلقيح الصناعي”.
ومن ناحية صحية وطبية، يشدد الخبراء والباحثون على أن الوقت المناسب للإنجاب والاستمتاع بتجربة الأمومة، يكون قبل سن الثلاثين.

التعليقات مغلقة.