اعلان

كاتب سعودي يكشف زيف رئيس دولة وعد شعبه بالتنمية بعد 30 عامًا من الفساد: “جاء بانقلاب عسكري”!

Advertisement

تعجب الكاتب خالد السليمان، من مخاطبة زعيم إحدى الدول، المتظاهرين المحتجين من أبناء شعبه على الغلاء، مؤكدًا أن هذا الزعيم جاء بعد انقلاب عسكري قبل 30 عاما. وأوضح السليمان في مقال له بصحيفة “عكاظ” تحت عنوان ” الجهات الخمس الزعيم بعد 30 عاما”، أن هذا الزعيم يعد شعبه الآن بمواجهة الفساد وتردي أحوال المعيشة، وتحقيق إصلاحات اقتصادية وتأمين حياة كريمة. وتساءل الكاتب “في الحقيقة ما الذي يمكن أن يقدمه هذا الزعيم لشعبه الآن ولم يقدمه لهم طيلة ٣٠ عاما ؟!”. وأضاف: بعض الزعماء الذين يصعدون إلى السلطة على ظهور الدبابات ولا ينزلون منها أن هدير المجنزرات يحجب أصوات أنين معاناة الناس، ولا يفيقون إلا متأخرا على صدى صيحات الجماهير عندما لا تعود تفرق بين صفة الحياة والموت وتثور عليهم.

وتابع: وحتى عندما يفيقون فإنهم لا يستوعبون الحقيقة، لذلك يخيرون شعوبهم بين اثنتين؛ إما أن يقصفوهم بمعسول الكلام أو قذائف البارود، وفي كلتا الحالتين لا الزعيم سينزل عن دبابته ليمنح الشعب خياراته، ولا سيمنح الإصلاحات والحياة الكريمة التي يعد بها، ليس لأنه لا يريد، وإنما في الغالب لأنه لا يستطيع، فلا التخلي عن السلطة خيار لمن أدمنها، ولا الإصلاحات والحياة الكريمة مما يملكه ليمنحه. واختتم: هناك صنف من الزعماء لا يفهمون من السلطة سوى امتلاك قوة الإخضاع ولا ينتظرون من الناس سوى الخضوع، حتى وإن افتقدوا لأي من مقومات وقدرات ممارسة الحكم وسياسة الرعية وبناء الدول، أما الشعوب فليس لها إلا أن تتجرع مرارات الزمن !