تميم للبشير: قطر لا تريد إسقاط النظام‎ -فيديو

تميم بن حمد أمير قطر، يدعو للسودان بأن يخرج من محنته ويؤكد على أن بلاده تدعم استقرار السودان وأمنه، هذا الكلام غريب كل الغرابة، فقط لأنه يعاكس نهج الدوحة منذ اللحظة الأولى التي حرق فيها بوعزيزي تونس نفسه، وأشعل النار في هشيم العرب بعد أن نفخت فيها آلة الإعلام والسياسة القطرية. فقد كانت ولا تزال قناة الجزيرة وإخوانها، تنقل الخطاب القطري المساند، بحسب وصفهم لخيارات الشعوب مهما كلف الأمر، ولكن ماذا تبدل في بلاد النيل، ليُطمئن أمير قطر نظيره السوداني عمر حسن البشير باتصال هاتفي عاجل، ويخفف عنه من وطأة شعارات تطرب لها مسامع الساسة في قطر خارج حدود بلادهم ( الشعب يريد إسقاط النظام )

الإخوان المسلمون في السودان إذًا وضعهم يختلف عن باقي الدول، فالرئيس ينتمي لتنظيمهم الذي يقول بأنه ذو بعد قُطري، وليس من طموحاته الانخراط في التنظيم العالمي، إلا أن ذلك يعد سببًا كافيًا لأن تفكر قطر مليًّا قبل دعم إسقاط النظام هناك، حيث كان من الواضح أن هم الدوحة واهتمامها هو تمكين الإخوان المسلمين في البلاد التي يتواجدون فيها، بينما تسيطر عليهم ضمن هيكل واسع وهو التنظيم العالمي للإخوان، وهنا تضيء إشارة أخرى، حيث من الممكن أن قطر تريد استغلال مايجري هناك للضغط على حكومة البشير؛ بهدف التخلي عن التغريد خارج سرب هذا التنظيم، والانخراط أكثر بمشروع الإخوان وأهدافهم. وعلى كل حال فإن مهاتفة قطر لرئيس يطالب الشعب برحيله، له من التداعيات والنتائج التي ستظهر مفاعيلها على المشهد السوداني عاجلًا أم آجلًا، وقد يكون وعد البشير بحياة رغيدة لشعبه، ماهو إلا تمهيد لدعم قطري وشيك، قد يشكل بداية تقييد سياسة السودان والضغط عليه في ملف هنا وآخر هناك بحسب موقع إرم نيوز.

اترك رد